هل ينقذ الجزائريّون الموسم السياحي في تونس؟

هل ينقذ الجزائريّون الموسم السياحي في تونس؟

هل ينقذ الجزائريّون الموسم السياحي في تونس؟

سجلت حركة المعابر الحدودية بين تونس والجزائر في النصف الأول من هذا العام عبور نحو نصف مليون سائح جزائري، لكن التوقعات أشارت إلى إمكانية تحقيق قفزة نوعية يصل فيها نحو 1.5 مليون سائح حتى نهاية العام الجاري.


ورغم الانعكاسات السلبية للهجمة الإرهابية الأخيرة على مدينة سوسة، لم يتنافص وفود السياح الجزائريين إلى الأراضي التونسية وهذا ما جعل المدير العام لديوان السياحة عبد اللطيف حمام يصرّح بتعويله على السياحتين الداخلية والمغاربية لإنقاذ الموسم وتقليل الخسائر.

وقد أفاد عيديد العاملين بقطاع الفنادق أن نسبة الغرف المؤجرة تحسنت بعد شهر رمضان، خاصة من قبل السياح المحليين والجزائريين، الذين عبروا عن تضامنهم مع الشعب التونسي رافضين الخضوع لمشاعر الخوف التي تشيعها الجماعات الإرهابية مضيفين أنهم تعوّدوا على هذه الممارسات منذ اندلاع أعمال العنف في الجزائر في تسعينيات القرن الماضي.