هادي الجيلاني: ''قد أكون رئيسًا جيدًا لو لم يهاجموا أبنائي''

هادي الجيلاني: ''قد أكون رئيسًا جيدًا لو لم يهاجموا أبنائي''

هادي الجيلاني: ''قد أكون رئيسًا جيدًا لو لم يهاجموا أبنائي''
قال السياسي ورجل الأعمال والقيادي السابق بحزب التجمع الدستوري الديمقراطي خلال فترة حكم بن علي ، هادي الجيلاني،  في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك  اليوم 4 أوت 2019 ، إنه قد يكون رئيسا جيّدا لتونس خاصة وأن لا أحد من بين المرشحين لديه تجارب اقتصادية واجتماعية وسياسية ووطنية ودولية كالتي لديه.

وأضاف الجيلاني، أن  جميع من هاجموه يعلمون جيدا كفاءته.

وشدد الجيلاني أنه لم يسرق أو يخن بلده مؤكدا أن كل ما تم ترويجه مجرد أكاذيب وتجهيز مسبق  وهو الجانب المظلم والمنحرف للسياسة في تونس.

وأشار إلى أنه '' على عكس ما تم ترويجه فإن اقتصاد تونس كان في القمة بفضله، نظرا لتوليه عدة مناصب مهمة في المجال الاقتصادي على غرار رئيس اتحاد عمال المغرب العربي و رئيس الكنفدرالية الإفريقية للعمال ونائب رئيس اتحاد الغرف العربية ونائب رئيس الاتحاد المتوسطي لمنظمات الأعراف  ورئيس المنظمة الدولية لأصحاب العمل، وفق تعبيره.

وقال الجيلاني  إنه كان يمكن أن يكون رئيسًا جيدًا لو لم يهاجموا أبنائي ، متابعا  '' بيني وبين أبنائي ، اخترت أبنائي لأنهم لم يخونوني أبداً ''

وفيما يلي نص التدوينة: 

 

J'aurais pu être un bon Président, Personne parmi les candidats n'a mon expérience, économique, sociale, politique,...

Posted by Hedi Djilani on Sunday, August 4, 2019