نقص كبير في بنوك الدّم التونسية

نقص كبير في بنوك الدّم التونسية

نقص كبير في بنوك الدّم  التونسية
أفاد مدير عام المركز الوطني لنقل الدم، حميدة سلامة، اليوم السبت، 5 ديسمبر 2020، أن المركز يشهد نقصا كبيرا في كميات الدم ومشتقاته، بسبب تداعيات جائحة كورونا التي أثرت سلبا على حملات التبرع بالدم في الأوساط الجامعية والمدرسية والشركات والتنقل بين الجهات.

وأضاف، بأن المركز يوزع يوميا من 250 الى 280 وحدة دم مركز (الوحدة تعود الى متبرع واحد) ويوزع يوميا كمية تتراوح بين 150 الى 220 وحدة، معتبرا أن الكميات المتحصل عليه غير كافية ولاتلبي الاحتياجات.


ويعمل المركز في ظل النقص لتوفير الدم ومشتقاته على تلبية الحاجيات المستعجلة وتأخير الحاجيات المبرمجة، ويعد المركز الوطني لنقل الدم الكائن مقره بالعاصمة 5 مراكز جهوية لنقل الدم موزعة على ولايات صفاقس، وسوسة، وجندوبة، وقفصة، وقابس. ويناهز معدل التبرعات بالدم من قبل المواطنين حوالي 235 ألف متبرع سنويا.


وكان لوزير الصحة، فوزي مهدي، اليوم، لقاء جمعه بممثلي اللجنة الوطنية لنقل الدم، تباحثوا خلاله وضع استراتيجية وطنية جديدة للنهوض بقطاع نقل الدّم وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الدم ومشتقاته.
وأكد وزير الصحة، خلال اللقاء حسب ما جاء في بلاغ لوزارة الصحة ، على ضرورة ترفيع نسبة المتبرعين بالدم الطوعيين الى ما يقارب مائة بالمائة وترشيد هذه المادة وضمان سلامتها، واعتبر أنه من الضروري أن تقوم الاستراتيجية الجديدة المزمع اطلاقها على تأمين الحوكمة والنجاعة والجودة الشاملة للقطاع.