نقابة قوات الامن الداخلي تقرر تعليق كل التحركات الاحتجاجية

نقابة قوات الامن الداخلي تقرر تعليق كل التحركات الاحتجاجية

نقابة قوات الامن الداخلي تقرر تعليق كل التحركات الاحتجاجية

قررت النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي تعليق كل تحركاتها الاحتجاجية الى حين التعاطي الجدي لرئاسة الحكومة مع مطالبها المشروعة. ويأتي القرار اثر لقاء جمع امس الاثنين بقصر قرطاج رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بكاتب عام النقابة نبيل العياري.


و اعربت النقابة في بيان لها عن ارتياحها لتعهدات رئيس الجمهورية باعتباره اعلى سلطة في البلاد والضامن للدستور بعدم تمرير اي مشروع دون موافقة القواعد الامنية. كما سجلت ايجابية اقرار رئيس الجمهورية باحقية ابناء المؤسستين الامنية والسجنية في تحسين وضعياتهم المادية باعتبارهم جزء من الشعب التونسي قدموا الغالي والنفيس من اجل مناعة وسلامة البلاد حسب ماجاء في نص البيان.
وافاد كاتب عام النقابة نبيل العياري بعد اللقاء بانه طلب من رئيس الدولة دعم تحسين الاوضاع المادية للمؤسسة الامنية بما يحفظ كرامة الامنيين وعائلاتهم.
وكان رياض الرزقي المكلف بالإعلام بالنقابة الوطنية لقوات
يذكر أن النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي أعلنت الأربعاء الماضي في بيان لها أنها ستتخذ جملة من التحركات التصعيدية بجميع جهات البلاد على خلفية "عدم إيفاء الجهات الفاعلة
بوعودها تجاه قوات الأمن الداخلي".