نقابة خريجي المدرسة الوطنية للإدارة، تطالب بإحداث سلك متصرفي المصالح العمومية

نقابة خريجي المدرسة الوطنية للإدارة تطالب بإحداث سلك متصرفي المصالح العمومية

نقابة خريجي المدرسة الوطنية للإدارة تطالب بإحداث سلك متصرفي المصالح العمومية
تنفذ نقابة خريجي المدرسة الوطنية للإدارة بداية من اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021، إضرابا مفتوحا إلى "حين الاستجابة إلى مطالب خريجيها وفي مقدمتها إحداث سلك متصرفي المصالح العمومية يشمل خريجي المدرسة من كافة الأصناف" وفق ما افاد به الكاتب العام للنقابة العامة لخريجي المدرسةالوطنية للإدارة سيف الدين الرابحي.

وتجمع منذ صباح اليوم الثلاثاء عدد من خريجي المدرسة الوطنية للإدارة أمام مقر وزارة الوظيفة العموميّة بساحة الحكومة بالقصبة رافعين شعارات للمطالبة بالإسراع في تسوية وضعيتهم الإدارية والمهنية في أسرع وقت كما يشارك في هذا الإضراب مختلف خريجي المدرسة الراجعين بالنظر للتنسيقيات الوزارية والجهوية للنقابة.


وأنتقد الكاتب العام للنقابة العامة لخريجي المدرسة الوطنية للإدارة سيف الدين الرابحي في تصريح لوكالة تونس افرقيا للانباء صمت الحكومات المتعاقبة وخاصة الحكومة الحالية بشان الاستجابة إلى المطالب التي قال إنها "معقولة ومشروعة".


وقال الرابحي إنه تم إقرار هذا الإضراب "على ضوء التطورات الأخيرة في علاقة بمواصلة سياسة التهميش التي أصبحت بينة وثابتة للجميع تجاه المطالب المشروعة لخريجي المدرسة الوطنية للإدارة وما خلفته من احتقان لدى منظوريها نتيجة الإحساس بالظلم وخرق مبدأ المساواة من قبل الحكومات المتعاقبة".


واعتبر أن أبرز المطالب تتعلق بتسوية المسار المهني لخريجي المدرسة الوطنية للإدارة لا سيما اثر إمضاء الحكومة الحالية على عدة ترقيات استثنائية شملت العديد من الأسلاك الأخرى الى جانب منحهم امتيازات مالية وإقصاء خريجي المدرسة، مطالبا بضرورة احتساب الاقدمية لإطارات الدولة عند تلقيهم التكوين في المدرسة الوطنية للإدارة ومشددا على أهمية ضبط إطار قانوني للمدرسة على غرار العديد من مدارس التكوين الأخرى.