نقابة التعليم الأساسي: مدرسة البحيرة تتستر على إصابة تلاميذ بكورونا

نقابة التعليم الأساسي: مدرسة البحيرة تتستر على إصابة تلاميذ بكورونا

نقابة التعليم الأساسي: مدرسة البحيرة تتستر على إصابة تلاميذ بكورونا
عبّر الفرع الجهوي لنقابة التعليم الثانوي بتونس، عن ''انشغاله بالوضع الصحي بمدرسة البحيرة1 بعد اكتشاف حالات لمرض كوفيد-19 إثر زيارة ميدانية ومعاينة تلاميذ من السنة الاولى والثانية والثالثة من طرف طبيبة الصحة المدرسية المباشرة بالمدرسة.

وقالت النقابة، في بيان إنّ الطبيبة ''كتبت تقريرا طبيا أوصت فيه بضرورة غلق المدرسة للتعقيم إلا أن مديرة المدرسة تلكأت في إعلام الإدارة بذلك''.

واتهمت النقابة، مديرة المديرة بـ ''التنسيق مع المندوبية من أجل التستر على الحالة الصحية واستدعاء طبيبة أخرى لتدلي برأي يناقض التقرير الأول بدون فحص التلاميذ ومعاينتهم ويعتبر هذا تحيل و تلاعب بصحة زملائنا''، وفق ما جاء في نص البيان.

وأضافت النقابة أن ''هذا التصرف مواصلة لسياسة التهميش التي تمارسها الإدارة للمدارس الابتدائية بالجهة من خلال عدم توفير مواد التعقيم والوقاية للزملاء والمتعلمين بالمدارس''، داعية ''جميع الاطراف المتداخلة إلى تحمل مسؤولياتها في الحفاظ على صحة المتعلمين والإطار التربوي بالمدرسة''.