نقابة التعليم الأساسي: المفاوضات مع وزارة التربية كانت دون المأمول

نقابة التعليم الأساسي: المفاوضات مع وزارة التربية كانت دون المأمول

نقابة التعليم الأساسي: المفاوضات مع وزارة التربية كانت دون المأمول

أفاد الكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الأساسي نبيل الهواشي اليوم الجمعة 1 فيفري 2019، بأن اجتماع الهيئة الادارية القطاعية جاء بطلب من الجامعة العامة للتعليم الأساسي لمزيد تقييم مخرجات عملية التفاوض التي شهدت نسقا بطيئا، مؤكدا أنه وعلى مدى الـ3 أشهر الماضية لم يتم التفاوض مع وزارة التربية إلا في 3 مناسبات وهو أمر غير عادي خصوصا أمام كثرة المطالب والإستحقاقات الملحة للقطاع.


وأوضح نبيل الهواشي أن هذه المفاوضات تعد "دون المأمول"، مبينا أن وزارة التربية قدمت مقترحات لا ترتقي الى انتظارات المربين ولا تلبي الحد الأدني المرتقب والمنتظر.

وذكر في هذا الصدد بأبرز مطالب الجامعة العامة للتعليم الأساسي التي تم بخصوصها إمضاء محضر اتفاق يوم 8 ماي 2018 وهي تمتيع المدارس الإبتدائية تدريجيا بالشخصية القانونية والإستقلال المالي في انتظار اتمام إجراءات تنقيح الفصل 35 وتوحيد آليات التعامل مع المدارس الإبتدائية والإستغناء عن كل ماهو عيني بمناسبة توفير احتياجات المدرسة الى جانب وضع تصور جديد لهيكلة المدرسة.

وبخصوص الأشكال النضالية التي يمكن للجامعة العامة التعليم الأساسي أن تتخذها في صورة عدم التوصل الى إتفاق، أبرز الهواشي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن هذا القرار يبقى من مشمولات الهيئة الإدارية القطاعية المخولة بتقييم العملية التفاوضية واتخاذ ما تراه مناسبا سواء كان إضرابا عاما أو الدفع نحو مواصلة العملية التفاوضية.