امتياز جديد: نحو تمكين آلاف الجزائريين من دخول تونس دون جواز سفر

امتياز جديد: نحو تمكين آلاف الجزائريين من دخول تونس دون جواز سفر

امتياز جديد: نحو تمكين آلاف الجزائريين من دخول تونس دون جواز سفر
أكّدت مصادر دبلوماسية جزائرية، أن اللجنة الثنائية الحدودية بين الجزائر وتونس، والتي ستتضمن لقاء ولاة الولايات الحدودية للبلدين، وستعقد في الجزائر، ستناقش مقترح ''إعفاء سكان المناطق الحدودية، من إجراءات السفر العادية''.

وقالت ذات المصادر، في تصريح لجريدة الشروق الجزائرية، أنّ الآلية المقترحة للنقاش بين مسؤولي البلدين، تقضي بإصدار بطاقات خاصة لسكان المناطق الحدودية حصرا، تكون بديلا عن جواز السفر، نظرا لحاجلة سكان المنطقة الدخول للبلدين في حالات متعددة ولأسباب طارئة في أحيان، خاصة أن إجراءات السفر الاعتيادية قد “تعرقل” إلى حد ما تنقلهم، كما أن المقترح وإن تم إقراره سيرفع من مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين.

وحسب ذات الصحيفة، فإنّ مسألة تنقل الأفراد ببين البلدين، لاسيما لسكان المناطق الحدودية، واحدة من الانشغالات التي “أثّرت” نوعا على العلاقات الاستراتيجية للبلدين، خاصة بعد فرض تونس العام 2015، ضريبة بـ30 دينارا على دخول السيارات الجزائرية والأجنبية إليها، الأمر الذي أثار استاء الجزائريين خاصة سكان الحدود الذين يقصدون تونس بكثرة سواء لارتباطات عائلية أو للتزود ببعض المنتجات، أو للعلاج، لتضطر الحكومة التونسية لإلغاء الضريبة في نوفمبر 2016.

يشار إلى أنّ تنمية المناطق الحدودية شكلت دائما محور اهتمام البلدين في العديد من اللقاءات الثنائية، لاسيما اللجنة المشتركة العليا، التي كللت دورتها الـ21 المنعقدة بتونس في مارس 2017 باتفاق بشأن مشروع “تزويد ساقية سيدي يوسف التونسية بالغاز الجزائري تعزيزا للتنمية في المناطق الحدودية”.