نجلاء بودن : الدستور الجديد يكرّس حقوق المرأة

نجلاء بودن : الدستور الجديد يكرّس حقوق المرأة

نجلاء بودن : الدستور الجديد يكرّس حقوق المرأة
اعتبرت رئيسة الحكومة نجلاء بودن أمس السبت 13 أوت 2022 أن الدستور الجديد يكرّس حقوق المرأة ويؤكد على المساواة بين جميع المواطنين والمواطنات حيث ينصّ في الفصل 51 على التزام الدولة بحماية الحقوق المكتسبة للمرأة والعمل على دعمها وتطويرها مع ضمان تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في تحمّل مختلف المسؤوليات وفي جميع المجالات والسعي إلى تحقيق التناصف.

وقالت بودن خلال إشرافها على موكب الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة التونسية بمعهد نهج الباشا، بحضور أعضاء الحكومة إن المرأة التونسية تحتلّ المراتب الأولى من حيث نسبة الباحثات في قطاع البحث العلمي التي تناهز 55% من مجمل الباحثين لتتصدّر بذلك المرتبة الاولى افريقيا وعربيا وفق آخر احصائيات اليونسكو.

والتزاما بمبادئ التناصف وتكافؤ الفرص لتحقيق المساواة بين الجنسين، أشارت رئيسة الحكومة إلى إقرار الاستراتيجية الوطنية للنوع الاجتماعي وادماج هذه المقاربة في السياسات والتخطيط والتقييم والميزانيات على مستوى البرامج وطنيا وجهويّا ومحلّيا، معتبرة أن التمكين السياسي للمرأة يُشكّل أحد أهمّ أركان التنمية الشاملة ما يستدعي بناء للقدرات واذكاء للمهارات حتى تكون المرأة عنصرا فاعلا في إدارة الشأن العام.
وأكّدت رئيسة الحكومة أن التمكين الاقتصادي للمرأة يُعدّ شرطا أساسيا لتحقيق التنمية المستدامة وتدعيم مكاسبها وعادت في هذا الإطار على دفع المبادرة الاقتصادية النسائية وإطلاق البرنامج الوطني "رائدات" باعتمادات مالية قدرها 50 مليون دينار قصد احداث 3000 مشروع وأكثر من 8000 موطن شغل.
كما توجّهت رئيسة الحكومة بتحيّة تقدير وتكريم للمرأة الريفيّة على ما تقدمه لعائلتها ومحيطها ووطنها من اسهام فاعل في النمو الاقتصادي والاجتماعي وعلى ما توفّره من مقوّمات صمود إزاء الأزمات وجميع أشكال الاستغلال مثمّنة دور هذه الفئة النسوية في النهوض الاقتصادي، مشدّدة على مزيد العمل على إيلاء الأهمية التي تستحقّها في البرامج الحكومية لفتح الآفاق أمامها والرفع من نسق برامج التدخّل لفائدتها.