'عدد وفيات فيروس الـ H1N1 أقل من السنوات السابقة'

'عدد وفيات فيروس الـ H1N1 أقل من السنوات السابقة'

'عدد وفيات فيروس الـ H1N1 أقل من السنوات السابقة'

قالت نبيهة البورصالي فلفول المديرة العامة للصحة لدى تدخلها عبر الهاتف في نشرة الأخبار اليوم الجمعة 22 ديسمبر 2017، إن الوضع الصحي العام في تونس هو مثيل للسنوات السابقة ولم يتم تجاوز نسبة 6.5 بالمائة من الأشخاص المصابين بفيروس ال H1N1، مضيفة بأن عدد الوفيات أقل من السنوات السابقة.


وأفادت البورصالي فلفول بأن وزير الصحة أكد إلى ضرورة الإجراءات الإستباقية للتمكن من التحكم في هذا الفيروس، وتم تكوين خلية تتبع يوميا لحالات الوفايات وحالات الإصابة بنزلات البرد.

كما أشارت المديرة العامة للصحة إلى أن ضرورة الوقاية وإتباع الإجرائات الوقائية التي تحدثت عنها وزارة الصحة، خاصة وأن التوقعات الجوية أثبتت قدوم موجة برد في الأيام القادمة.

وفيما يتعلق بالتلاقيح أكدت ضيفة نشرة الأخبار أنه لا حاجة لإعادته لكل من قام به سابقا خلال الأشهر السابقة، مشددة على ضرورة إستشارة طبيب مباشر للمصابين بأمراض مزمنة أو مرض السمنة المفرطة قبل القيام بالتلقيح.

وأفادت نبيهة البورصالي فلفول أن يوم الثلاثاء القادم ستكون التلاقيح متوفرة بالكميات اللازمة في كافة الصيدليات، مشددة على أن هذه الكمييات ستبقى متوفرة إلى غاية آخر شهر فيفري من سنة 2018.

وأكدت المديرة العامة للصحة أيضا على أن نسبة المصابين بفيروس H1N1 غير مرشح للإرتفاع وسيبفى مابين 6 و 6.5 بالمائة في كامل تراب الجمهورية.

و كانت البورصالي فلفول قد قدمت جملة من النصائح لتجنب إنتقال عدوى هذا الفيروس والتي تمثلت أساسا في وضع اليد على الفم عند السعال أو العطس ورمي المناديل الورقية مباشرة إثر إستعمالها.

وأكدت فلفول أيضا أن فيروس H1N1 يمكن أن يخلف نتائج خطيرة قد تؤدي للوفاة في صفوف الحوامل وكبار السن نظرا لضعف مناعة أجسامهمن خاصة وأن هذا الفيروس ينتج عنه إلتهاب رئوي شامل ينجر عنه الدخول إلى قسم الإنعاش في أغلب الأحيان.