نبيل بفون يدعو إلى مراجعة القانون الانتخابي

نبيل بفون يدعو إلى مراجعة القانون الانتخابي

نبيل بفون يدعو إلى مراجعة القانون الانتخابي
أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، على ضرورة إعطاء نفس من الحرية للحملات الانتخابية، قائلا إن الحملة الانتخابية في تونس مغلقة للغاية، وجل الانشطة ممنوعة وتقع تحت طائلة القانون.

واعتبر بفون في إجاباته على تدخلات النواب مساء اليوم السبت خلال الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب، والمخصصة للنظر في المهمة الخاصة بهيئة الانتخابات من مشروع ميزانية الدولة لسنة 2021، أن التشدد المفروض على هذه الحملات أدى إلى فتور العملية الانتخابية وعدم تجاوب الناخبين معها وتراجع مشاركتهم فيها.

كما دعا إلى مراجعة القانون الانتخابي بما يحد من تأثيرات مخالفته على المترشحين، خاصة ان من بينهم من عليه خطايا بالمليارات، حسب قوله، مؤكدا أن الانتخابات كانت نزيهة وشفافة وأن كل النواب الموجودين في مجلس نواب الشعب لهم الشرعية والمشروعية ما لم تصدر أحكام قضائية نهائية تفيد بغير ذلك، مشيرا إلى وجود إخلالات جراء المناخ الانتخابي ككل.


كما ذكر رئيس الهيئة العليا للانتخابات، بأن الهيئة أمنت العملية الانتخابية في ظروف استثنائية عقب وفاة الرئيس السابق مما أربك مواعيد اجراء الانتخابات الرئاسية، إضافة إلى وجود أحد المترشحين في السجن، مجددا استعداد الهيئة لتنظيم انتخابات في أي وقت وحتى في ظل انتشار فيروس كورونا، مشيرا إلى تواصل تأمين الانتخابات البلدية الجزئية في احترام تام للإجراءات الصحية المعتمدة.