ناجى جلول: وزارة التربية تعتزم اعتماد نظام السداسى خلال السنة الدراسية المقبلة

ناجى جلول: وزارة التربية تعتزم اعتماد نظام السداسى خلال السنة الدراسية المقبلة

ناجى جلول: وزارة التربية تعتزم اعتماد نظام السداسى خلال السنة الدراسية المقبلة

أفاد ناجى جلول وزير التربية اليوم الاحد ان وزارة التربية تعتزم اعتماد نظام السداسي خلال السنة الدراسية المقبلة نظرا لوجود توافق حوله كما انه معتمد في جل دول العالم.


وأضاف جلول في تصريح على هامش تظاهرة انتظمت بقصر العلوم بالمنستير احياء لذكرى أحداث 18 جانفى 1952 أن وزارة التربية كلفت مختصين بمواصلة العمل ضمن ورشات لتقديم اقتراحات وحلول حول اصلاح المنظومة التربوية لترفعها الوزارة تباعا الى الاسرة التربوية والتلاميذ موكدا أن الوزارة تتبنى فقط المقترحات التي يتوفر حولها توافق.

وأكد ناجى جلول أنه ليس للوزارة أي توجه لخوصصة التعليم وأن دورها يتركز على دعم المدرسة العمومية والعمل على جعلها مجددا مدرسة دامجة اجتماعيا باعتبار أنها تساهم اليوم في التهميش الجهوي وتعميق الفوارق الاجتماعية عبر الدروس الخصوصية التي تشكل احدى كوارث المدرسة التونسية على حد تعبيره.

وذكر بأن وزارة التربية الغت نظام الفرق وأعادت الى مقاعد الدراسة الالاف من التلاميذ المنقطعين عن الدراسة ممن سنهم أقل من 16 سنة.

واعتبر أن انجاح مشروع المدرسة العمومية التي تمثل المصعد الاجتماعي والتي تفرز موارد بشرية ممتازة يمكن أن يتحقق بالعمل المشترك بين كافة الاطراف المتدخلة دون تسييس أو مزايدات سياسية معتبرا أن أغلب مشاكل البلاد حاليا ناجمة عن تعطل اداء المدرسة التونسية.

وأوضح وزير التربية فى مداخلة خلال ندوة نظمتها الجمعية الوطنية للفكر البورقيبى بمناسبة احياء ذكرى 18 جانفى 1952 بالتعاون مع جمعية الاوفياء وجمعية القلة أنه لابد من اصلاح منظومة التعليم لتكون من جديد حاضنة للجمهورية الثانية معتبرا أن نجاح الاصلاح التربوي سيمكن من توفير نخب حداثية قوية وفاعلة وموارد بشرية نوعية قادرة على خلق الثروة وتأصيل الحداثة والديمقراطية.