مية الجريبي: التونسيون يعيشون ثورة هادئة

مية الجريبي: التونسيون يعيشون ثورة هادئة

مية الجريبي: التونسيون يعيشون ثورة هادئة

اعتبرت الأمينة العامة السابقة للحزب الجمهوري مية الجريبي، اليوم الخميس 18 جانفي 2018، أنّ انتخاب مكتب وطني جديد للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، والتداول على قيادة المنظمة دليل إضافي على أنّ التونسيين يعيشون ''ثورة هادئة''.


وقالت مية الجريبي في تدوينة كتبتها في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ''يشرفنا و بدون تواضع كاذب أننا ساهمنا منذ الديمقراطي التقدمي ثم الجمهوري، و منذ سنوات عديدة، في ترسيخ هذه العقلية و في القطع مع فكرة "لو يغادر فلان .... لا أحد بعده يمكن أن يتحمل المسؤولية".

واستدركت مية الجريبي قائلة، ''هذا بالطبع لا يعني أن الجميع سواسية و نسخ لبعضهم البعض، و هنا لا أتحدث مطلقا عن الأشخاص و توجهاتهم، فقط هذا يعني أن الحياة لا تنتهي بالتداول''.

واختتمت بالقول ''أما التناصف .... فتلك مسألة أخرى!''


يشار إلى أنّ المكتب التنفيذي الوطني الجديد للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، كان قد انتخب مساء الأمس الأربعاء، سمير ماجول رئيسا جديدا للمنظمة خلفا لوداد بوشماوي، بعد حصوله على 19 صوتا مقابل 12 صوتا لمنافسه خليل الغرياني.
ويذكر أن التصويت لانتخاب أعضاء المكتب التنفيذي الوطني الجديد للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية الذي عقد مؤتمره 16 أمس الاربعاء بمقر الاتحاد في العاصمة، أسفرعن التركيبة التالية :
قطاع الصناعة: حمادي الكعلي وخليل الغرياني وسمير ماجول وهشام اللومي وعبد السلام الواد والطيب الكتاري.
قطاع التجارة: سليم غربال وتوفيق العريبي وعارف بلخيرية وخالد السلامي.
قطاع الخدمات: معز السلامي ولطفي علي ورشاد الشلي ونجوى فحيمة وبوبكر زخامة.
قطاع المهن: مراد مراد وبلحسن الجنزوري وعلية الدريدي.
قطاع الصناعات التقليدية: صالح عمامو ولطفي المهذبي وعزوز كاهية.
الاتحادات الجهوية: حسين معاوية وهدى تقية وعادل علية وبلال خليفة وسامي الفطناسي.
الجامعات المهنية: لطفي الحمروني والبشير بوجدي والناصر الجلجلي وقيس السلامي ونبغة سالم.