موقف وزراء خارجية المجموعة الأوروبية من تنقيح القانون الانتخابي

موقف وزراء خارجية المجموعة الأوروبية من تنقيح القانون الانتخابي

موقف وزراء خارجية المجموعة الأوروبية من تنقيح القانون الانتخابي
أعرب اليوم الاثنين 17 جوان 2019، وزراء خارجية الـ28 للمجموعة الأوروبية المجتمعين في سترازبورغ عن موقفهم من مسألة ادخال تنقيحات على القانون الانتخابي في تونس.

وأكدت الممثلة السامية للإتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية، فدريكا موغريني رغبة المجموعة الاوروبية اعطاء مجلس الشعب الثقة حتى تكون قراراته مطابقة للدستور و المبادىء الديمقراطية و للفصل 74 من الدستور، وفق ما نشره موقع ''الوسط نيوز''.

ويستخلص بصفة واضحة أن وزراء خارجية المجموعة الأوروبية ضد مشروع تنقيح القانون الانتخابي، حيث يذّكر أن الفصل 74 من الدستور التونسي ينص على

''الترشح لمنصب رئيس الجمهورية حق لكل ناخبة أو ناخب تونسي الجنسية منذ الولادة، دينه الإسلام. يشترط في المترشّح يوم تقديم ترشحه أن يكون بالغا من العمر خمسا و ثلاثين سنة على الأقل. وإذا كان حاملا لجنسية غير الجنسية التونسية فإنه يقدم ضمن ملف ترشحه تعهدا بالتخلي عن الجنسية الأخرى عند التصريح بانتخابه رئيسا للجمهورية. تُشترط تزكية المترشّح من قبل عدد من أعضاء مجلس نواب الشعب أو رؤساء مجالس الجماعات المحلية المنتخبة أو الناخبين المرسمين حسبما يضبطه القانون الانتخابي''.

 



إقرأ أيضاً