موعد عودة القطاع السياحي إلى نسقه الطبيعي

موعد عودة القطاع السياحي إلى نسقه الطبيعي

موعد عودة القطاع السياحي إلى نسقه الطبيعي
أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية، الحبيب عمار، في ساعة متأخرة من الليلة الفاصلة بين الثلاثاء و الاربعاء غرة و2 ديسمبر 2020 ، في رده على تساؤلات النواب في مناقشة مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2021 ، أن توقعات المنظمة العالمية للسياحة تشير الى أن العودة الى مستوى النشاط العالمي لسنة 2019، قد تستغرق سنة او سنتين.

وأضاف الوزير أن القطاع السياحي يعد محركا هاما للاقتصاد التونسي فهو يوفر حوالي 400 الف موطن شغل مباشر وغير مباشر اي ان حوالي مليوني تونسي يرتبطون به بشكل مباشر وغير مباشر.

وبين أن  تنمية القطاع السياحي ليست بمعزل عن نمو بقية القطاعات الاخرى مشيرا الى ان الشلل التام الذي تعرفه السياحة يهم كل بلدان العالم و ليس تونس فحسب، فقد انخفض عدد السياح في العالم، خلال الاشهر الثماني الاولى من سنة 2020، ب70 بالمائة. وبلغ الانخفاض في شهري موسم الذروة السياحي الشاطئي، جويلية واوت، على التوالي 81 و79 بالمائة.

وانخفض عدد السياح في العالم بما يعادل 700 مليون سائح، اي ما يعادل خسائر بقيمة 37 مليار دولار على مستوى العائدات.

وفي تونس،  تراجع عدد الوافدين بنسبة 78 بالمائة في حين انخفضت العائدات بنسبة 7ر61 بالمائة والليالي المقضاة على مستوى النزل بنسبة 5ر80 بالمائة.