مواطنون عالقون في معبر ببوش الحدودي يوجهون نداء استغاثة

مواطنون عالقون في معبر ببوش الحدودي يوجهون نداء استغاثة

مواطنون عالقون في معبر ببوش الحدودي يوجهون نداء استغاثة
أطلق 20 مواطنا تونسيا عالقون منذ مساء أمس في الجانب الجزائري من المعبر الحدودي ببوش في معتمدية عين دراهم من ولاية جندوبة نداء استغاثة للسلطات قصد تمكينهم من العبور .

وأكد محمد تريفي أحد المواطنين العالقين صحبة زوجته وابنه في تصريح لموقع قناة نسمة ان السفارة التونسية في الجزائر طلبت منهم الذهاب إلى معبر ببوش الحدودي بعد تعليق الرحلات الجوية بين البلدين عوض إجلائهم كما هو معمول به خاصة وانهم يملكون تذكرة عودة.

واشار إلى انه تنقل  إلى المعبر من الجزائر العاصمة عن طريق سيارة مؤجرة بعد تأكيد السفارة لهم انه مفتوح 24 ساعة على 24 ساعة لكنهم اضطروا إلى تقضية الليلة هناك ولازالو عالقين إلى غاية هذه اللحظة.

وأكد أن القنصلية التونسية لم تحرك ساكنة رغم أنهم اتصلو بها منذ يوم أمس.

ونوه إلى الوضع المتردي في المعبر وغياب أبسط مقومات النظافة مؤكدا أنهم في وضع يرثى له خاصة وأن من بينهم أشخاص متقدمين في العمر وأطفال.

من جهته أكد والي جندوبة علي الميموني في تصريح لموقع قناة نسمة أنه على اتصال مع وزارة الخارجية لإيجاد حل عاجل خاصة أنهم عالقون في الجانب الجزائري من المعبر.