من مالطا.. رئيس الجمهورية يذكّر بمبادرة المساواة في الميراث

من مالطا.. رئيس الجمهورية يذكّر بمبادرة المساواة في الميراث

من مالطا.. رئيس الجمهورية يذكّر بمبادرة المساواة في الميراث

في اليوم الثاني من زيارة الدولة التي يؤديها إلى مالطا، أشرف رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الاربعاء 6 فيفري 2019، رفقة الرئيسة المالطية ماري لويز كوليرو بريكا، بقصر فردالا التاريخي بلافاليت، على ندوة رفيعة المستوى حول تدعيم المساواة بين الجنسين، قبل أن يلتقي عددا من أبناء الجالية التونسية المقيمة بمالطا.


وأعرب رئيس الجمهورية، عن قناعته الراسخة بانه ''لا ديمقراطية دون حضور فاعل للمرأة في الحياة العامة، باعتبار أن المجتمعات المستقرة والمزدهرة هي تلك التي تنعم فيها المرأة بحقوقها كاملة''، مؤكدا "أن تاريخ تونس يزخر ببصمات متميزة لتونسيات استثنائيات، ساهمن في نحت التجربة التونسية الاستثنائية"، وأن ''الحركة الإصلاحية في تونس التي تعود الى القرن التاسع عشر ساندت تحرر المرأة في بلد عربي اسلامي''.
وإعتبر أن مجلة الأحوال الشخصية التي صدرت سنة 1956 ، سنة إستقلال تونس، مثلت أنذراك "ثورة تشريعية حقيقية"، مبينا أن ''هذه المجلة تعد تشريعا رائدا يدعو الى تحقيق مزيد من التقدم ولا يتعارض بأي شكل مع تعاليم الدين''، مشيرا في السياق ذاته، الى ''مبادرته بإنشاء لجنة الحريات الفردية والمساواة، وتقديم مشروع قانون المساواة في الميراث، قصد مزيد تدعيم حقوق المرأة المدنيّة والسياسيّة والاقتصادية والاجتماعية، وملاءمتها مع ما أقرّه دستور 2014''.