منظمة الأطباء الشبان تدرس إمكانية تنفيذ اضراب عام وطني ثان

منظمة الأطباء الشبان تدرس إمكانية تنفيذ إضراب عام وطني ثان

منظمة الأطباء الشبان تدرس إمكانية تنفيذ إضراب عام وطني ثان
يدرس المكتب التنفيذي للمنظمة التونسية للأطباء الشبان حاليا إمكانية تنفيذ إضراب عام وطني ثان، في ظل تواصل صمت السلط المعنية، إزاء قضية طرد الطالب وجيه ذكار بكلية الطب بتونس لمدة 4 أشهر على خلفية تدوينة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي ''فايس بوك''.

وفي الإطار ذاته، قال رئيس المنظمة التونسية للأطباء الشبان جاد الهنشيري، اليوم الخميس 7 نوفمبر 2019، أن ''المدير العام بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اشترط في لقائه أمس الاربعاء الطالب وجيه ذكار تقدمه بمطلب اعتذار كتابي، في صيغة تتضمن اعترافا منه بأنه قصد الاهانة بتعلة أنه تحت ضغط فترة الامتحانات، حتى يتراجع مجلس التأديب عن قرار الطرد غير القانوني.

وقد اعتبر الهنشيري أن السلط المعنية تدفع بهذا التصرف نحو مزيد من التصعيد وليس باتجاه تعامل سلس لسلطة أكاديمية مع طلبتها أو حرص على إنهاء الإشكال بالطرق السلمية، مذكرا بأن الطالب سبق أن أوضح في رده على استجواب مجلس التأديب انه لم يقصد اهانة أي كان، وأعرب عن احترامه الشديد لأساتذته ولكل إطارات وعملة كلية الطب

وأشار الهنشيري الى أن هيئة من المحامين المتطوعين، ستتقدم غدا الجمعة بمطلب للمحكمة الادارية لايقاف تنفيذ قرار الطرد، كما اقترحت مجموعة من الأساتذة الجامعيين تكوين لجنة حكماء من أجل فض النزاع القائم، مشيرا الى أن منظمة الأطباء الشبان ما زالت تنتظر في الأثناء الرد الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بشأن هذا الملف.
 



إقرأ أيضاً