منظمات تدين إسناد شهادة الدكتوراه الفخرية للعاهل السعودي

منظمات تدين إسناد شهادة الدكتوراه الفخرية للعاهل السعودي

منظمات تدين إسناد شهادة الدكتوراه الفخرية للعاهل السعودي

عبّرت منظمات حقوقية ومهنية، في بيان مشترك صدر اليوم الجمعة 5 أفريل 2019، عن تنديدها لاسناد جامعة القيروان شهادة دكتوراه فخرية للعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.


واعتبرت المنظمات أنه "ما كان من حقّ رئيس الجامعة أن يقدم على مثل هذه الحركة مهما كانت الضغوط المسلّطة عليه ومهما كان الطرف الذي سلّطها عليه".


وعبرت المنظمات الممضية على البيان في المقابل عن ارتياحها لموقف رئيس جامعة الزيتونة الرافض لمنح شهادة دكتوراه فخرية للعاهل السعودي، مضيفة أن "رئيس جامعة الزيتونة الأستاذ هشام قريسة أكد في تصريح صحفي أنه اعتذر عن تلبية طلب رئاسة الجمهورية بإسناد شهادة الدكتوراه الفخرية للملك السعودي، وذلك حرصا على ضمان حياد المؤسسة الجامعية ونزاهتها".

ووقع على هذا البيان المشترك كل من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والإتلاف التونسي لإلغاء عقوبة الإعدام والجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية والجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية وجمعية بيتي وجمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية واللجنة من أجل احترام الحريات وحقوق الإنسان بتونس ومركز تونس لحرية الصحافة ومركز دعم التحول الديمقراطي والمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والشبكة الأرومتوسطية للحقوق.


يذكر أنّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كانت أعلنت يوم السبت الماضي عن منح جامعة القيروان الدكتوراه الفخرية في الحضارة العربية الإسلامية لملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود، خلال موكب رسمي حضره وزير التعليم العالي سليم خلبوس ورئيس جامعة القيروان، حمادي المسعودي.
وأضافت الوزارة ان هذه الشهادة تمنح الى الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تقديرا لما قدمه من خدمات لفائدة مدينة القيروان وذلك بالاخص بإنجاز وتجهيز مستشفى الملك سلمان الجامعي بالقيروان ومشروع ترميم جامع عقبة بن نافع ومشروع ترميم المدينة العتيقة بالقيروان.

منظمات حقوقية ومهنية تدين إسناد جامعة القيروان شهادة الدكتوراه الفخرية للعاهل السعودي