منظمات المجتمع المدني تساند إتحاد الشغل ضد حملة التحريض والثلب

منظمات المجتمع المدني تساند إتحاد الشغل ضد حملة التحريض والثلب

منظمات المجتمع المدني تساند إتحاد الشغل ضد حملة التحريض والثلب
أدانت مجموعة من المنظمات الوطنية اليوم الجمعة 08 نوفمبر 2019، حملة التحريض والثلب التي يتعرض لها الإتحاد العام التونسي للشغل عبر وسائل الاعلام وشبكات التواصل الإجتماعي.

وأضافت المنظمات في بيان لها، أن هذه الحملة تذكرنا بتلك التي عاشتها بلادنا قبل الهجوم على مقر إتحاد الشغل يوم 04 ديسمبر 2012 عشية إحياء ذكرى إغتيال المناضل الوطني والنقابي فرحات حشاد ،حيث قامت مجموعات تحمل هروات وعصي بمهاجمة مقره والإعتداء على قيادته في ساحة محمد على ،وهي الساحة التي عرفت إنطلاق المساندة النقابية والمدنية والحزبية للتحركات الداخلية التي بدأت من سيدي بوزيد يوم 17 ديسمبر 2010.

وعبرت المنظمات عن مساندتها للإتحاد الذي لعب دورا وطنيا لعقود بالإضافة الى الدور المحوري خلال الثورة ومرحلة الانتقال الديمقراطي، محذرة كل الأطراف من الدخول في دوامة جديدة من العنف اللفظي والمادي وحملات السب والشتم وتدعو كل مدعي ان يقدم أدلته حول ملفات الفساد التي تخص أي نقابي مهما كانت صفته إلى القضاء والكف عن حشر المنظمة في معارك تصفية الحسابات السياسية.

قائمة المنظمات الممضية:

• الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات

• الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية

• الجمعية التونسية للدفاع عن القيم الجامعية

• الجمعية التونسية للوقاية الايجابية

• الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان

• اللجنة من أجل إحترام الحريات وحقوق الانسان في تونس

• المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادية والإجتماعية

• النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

• جمعية النساء التونسيات للبحث حول التنمية

• جمعية تفعيل الحق في الإختلاف

• جمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية