منظة الدفاع عن المستهلك تدعو إلى التصدي لـ ''ملاكة البحر''

منظة الدفاع عن المستهلك تدعو إلى التصدي لـ ''ملاكة البحر''

  منظة الدفاع عن المستهلك تدعو إلى التصدي لـ ''ملاكة البحر''

دعت منظمة الدفاع عن المستهلك، في بيان لها الإثنين 18 جويلية 2017، كافة البلديات الى فرض شروط مشددة لتجنب الإستغلال العشوائي لجزء من الشواطىء وإلى تحمل مسؤولياتها عند إبرام عقود الإستغلال وترشيد عملية تسويغ لهذه الفضاءات."


وشددّت المنظمة، على ضرورة مسك قائمة في المخالفين وعدم تجديد العقود معهم والتكثيف من عملية المراقبة حتى لا تتحول عملية التسويغ من دفع للحركة الاقتصادية وتوفير مدخول للبلديات الى إنتصاب فوضوي لمن نصبوا أنفسهم "ملاكة للبحر" وإذلال المواطن بمقتضى القانون ووسيلة لحرمانه من حقه".

وأشارت المنظمة إلى بيانها يأتي في بعد تلقيها جملة من التشكيات عبر فيها المواطنون عن تذمرهم من ممارسات بعض المسوغين المستغلين لجزء من الشواطىء بمقتضى عقد تسويغ مع السلطات المحلية أو في إطار الإنتصاب الفوضوي. حيث يعمد الأغلبية منهم إلى إحتلال مساحات رملية كبيرة من الشواطىء، التي تعتبر المتنفس الرئيسي للعائلات التونسية".

من جهة أخرى، عبرت المنظمة عن "ارتياحها للمجهودات المبذولة في بعض الجهات للحد من هذه الظاهرة" لكنها "تدعو السلطات في مناطق أخرى إلى التحرك وبذل مجهود أكبر لحماية المواطن من ممارسات الإذلال".

وقالت المنظمة، إنّ بعض المسوغين المستغلين لجزء من الشواطىء يعمدون إلى تركيز العديد من الواقيات الشمسية على طول الشواطىء وتجاوز بشكل كبير ما منحته إياهم السلطات المحلية وفرض معاليم مشطة على المصطافين ومنعهم بالقوة من تركيز الواقيات الشمسية الخاصة بهم مستعينين في ذلك بأشخاص يعمدون إلى تهديد كل من يخالف ذلك والإعتداء عليه أمام أنظار عائلته في غياب للأمن والشرطة البلدية"، حسب نص البيان.