منجي الحرباوي للغنوشي: نزعنا عنك جبة عمامة التطرف وجبة الإرهاب فتوضأ قبل الحديث عن نداء تونس

منجي الحرباوي للغنوشي: ''نزعنا عنك جبة الإرهاب والتطرف واقتلعنا مخالبك المسمومة''

منجي الحرباوي للغنوشي: ''نزعنا عنك جبة الإرهاب والتطرف واقتلعنا مخالبك المسمومة''
انتقد الناطق الرسمي باسم حركة نداء تونس، منجي الحرباوي، اليوم الأحد 29 سبتمبر 2019، بأسلوب حاد رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، ودعاه إلى ضرورة أن يلزم حدوده عند الحديث عن حزب حركة نداء تونس ورئيسه المؤسس الباجي قايد السبسي.



ويأتي النقد الذي توجه به الحرباوي للغنوشي، ردّا على تصريحات الأخير خلال اجتماعه الشعبي في ولاية مدنين اليوم، والذي قال خلال إنّ حزب نداء تونس فاز في انتخابات 2014 بحملة إعلامية ممنهجة '' شعواء''، وأفاد بأنّ نداء تونس دمّر معاني الثورة، ولولا تدخّل النهضة بالتوافق لا غرقت البلاد في حمام دماء.

وقال منجي الحرباوي، في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ''فبحيث ردا على الغنوشي و زبانيته و جوابا عن حديث الزهيمر المتطرف الذي بدأنا نسمعه و نشتم ريحه العفنة التي باتت تخنق أنفاسنا و أنفاس تونس ، إلزم حدودك و توضئ حين تتحدث عن نداء تونس و عن الباجي قائد السبسي''.


وأشار الحرباوي إلى حركة نداء تونس هي التي نزعت عن الغنوشي عمامة التطرف  وجبة الإرهاب، مضيفا ''أبدلناك مكانها ربطة عنق حمراء جميلة لكنها لم و لن تلق بك، وأصلحنا فمك البني وأبدلناك مكانه رخاما أبيضا من حجر تونس الجميلة حتى ترى''.

وتابع قائلا: ''تذكر أن نداء تونس و الباجي قايد السبسي منع نعال التونسيين من أن تدوسك و تدوس رقاب مريديك في لحضات انت تعلمها جيدا. وتذكر وطالما لعقت حذاء الباجي وقفت بباب النداء وانتظرت الساعات الطوال أمام باب حاجبه طمعا في لقاء و لو لدقيقة علك تفوز برضاء هذا الوطن الأخضر...تقول إن النداء مسؤول عن المحصلة الحصيلة نقول لك و بكل فخر نعم نحن من هزمنا داعش في بنقردان و نحن من فككنا الخلايا النائمة و نحن من جمعنا السلاح المنثور و المنشور في كل المدن و القرى و نحن من حررنا المساجد و نحن من حررنا الادارة و اعتقنا رقاب الشرفاء من المسؤولين ... نعم نحن من حررنا المرأة من خوف ركبها و الاطفال من دمغجة محضرة و ختان البنات و نحن من فتحنا تونس على العالم بعد ما أغلتها أنت و الترويكا .... نعم و نعم و نعم نحن أبناء الدولة الوطنية الجمهورية المستقلة تونس العزيزة''.


واعتبر منجي الحرباوي، أن حزب نداء تونس يتحمل المسؤولية، في إدخال راشد الغنوشي وحركة النهضة التي وصفها بـ ''الإخوانية إلى الحضيرة الوطنية قائلا: ''نعم نتحمل المسؤولية في ان ادخلناك انت و تنظيمك الاخواني الى الحضيرة الوطنية و دجناك حتى اقتلعنا مخالبك المسمومة التي غرزتها في جسد الدولة و نزعنا عنك جهازك السري وفضحناك و كشفنا عنك سوآتك و عورات ابنائك الذين ترى فيهم نفسك المريضة وكل هذا كان من أجل تونس و على حساب وحدة و صلابة نداء تونس''.

ووصال الحرباوي انتقاده الحاد قئالا: ''أنسيت انك كنت عبدا وخانعا طيعا وتابعا مطيعا تأتمر بأوامر الباجي و النداء صوت في البرلمان ضد نفسك وضد أبنائك و مررنا بك قانون مكافحة الإرهاب و منع غسيل الاموال و قانون المصالحة الادارية و قوانين المالية و تجريم العنف ضد المرأة والمخدرات و المتاجرة بالبشر و حماية المبلغين ومكافحة الفساد وجواز السفر للمرأة والزوجة ورياض الأطفال وغير ذلك كثير ... كنا متاكدين ونعلم ما في نفسك ونعلم أنك لم ولن تتغير لكنك تغير من لونك من حين لأخر فقط''.

وشدد منجي الحرباوي على أن حزب حركة نداء تونس سيبقى شوكة في حلقك حركة النهضة وسدا منيعا أمام كل خائن وغدار و سيبقى الضامن لبقاء الدولة ولاستقرارها واستمرارها و استقلالها فتونس لاشرقية ولا غربية إنها الجمهورية الوطنية الحديثة الوسطية المعتدلة.