مكتب البرلمان يوصي بالعمل على تحسين قدرات النواب

مكتب البرلمان يوصي بالعمل على تحسين قدرات النواب في مجال الإعلامية

مكتب البرلمان يوصي بالعمل على تحسين قدرات النواب في مجال الإعلامية
أوصى مكتب مجلس نواب الشعب بمناسبة اختتام السنة الأكاديمية البرلمانية 2018 /2019، بالعمل على تحسين قدرات النواب في مجال الاعلامية واستعمال وسائل الاتصال الرقمي واستغلال المنصات الرقمية التي تم تركيزها على غرار الفضاء الرقمي للنواب وفضاء المجتمع المدني بهدف بلوغ مرحلة برلمان بلا ورق .

كما تم تأكيد أهمية الإحاطة بالنواب الجدد خلال المدة النيابية المقبلة ضمانا لمواكبتهم لاليات العمل النيابي وذلك عن طريق تنظيم دورات تكوينية قصيرة المدى تتعلق بأهم المسائل التي يتعين عليهم الإلمام بها. 
واطلع مكتب البرلمان المنعقد يوم الخميس على حصيلة أشغال الأكاديمية البرلمانية خلال السنوات الثلاث الأولى منذ انبعاثها في ديسمبر 2016.
وناقش تقدم نشاط الأكاديمية وآفاق عملها في الفترة القادمة، مثمنا بالمناسبة ما تم انجازه في مختلف محاور التكوين الاربعة المتمثلة في "مراقبة العمل الحكومي" و"صياغة النصوص القانونية" و"تقنيات الاتصال" ودروس "اللغة الانقليزية" التي انتظم في شأنها عشرات الدروس قدمها ثلة من الخبراء والاساتذة .

الأكاديمية البرلمانية تمثل مكسبا


وأكد أعضاء البرلمان أن الأكاديمية البرلمانية تمثل مكسبا من المكاسب التي تحققت خلال المدة النيابية الأولى لمجلس نواب الشعب داعين الى مزيد تعزيزها وتطويرها لتواصل الاضطلاع بدورها في مساندة الجهد البرلماني وتعزيز قدرات النواب والادارة البرلمانية. 
ولاحظ اعضاء المكتب ما حققته الأكاديمية من انفتاح على المحيط الاكاديمي والمؤسساتي والمجتمعي لمجلس نواب الشعب بما ساهم في طرح ومناقشة قضايا وملفات كبرى الى جانب توسيع الاستشارة والحوار عبر تشريك مختلف الاطراف الفاعلة والهياكل المعنية والجهات المتدخلة.