مكتب البرلمان يقرّر منع النقل المباشر لاجتماعاته عبر الهاتف

مكتب البرلمان يقرّر منع النقل المباشر لاجتماعاته عبر الهاتف

مكتب البرلمان يقرّر منع النقل المباشر لاجتماعاته عبر الهاتف
قرّر مكتب مجلس نواب الشعب، اليوم الاثنين 14 جوان 2021، أن يخوّل لرئيس المجلس راشد الغنوشي، اتخاذ الإجراءات الضرورية لتأمين حسن سير عمل البرلمان وتفادي كل أساليب تعطيله، بتوفير كل الإمكانيات الفنية في جميع الفضاءات، "بما يخوّل للصحفيين فقط القيام بالتغطية الإعلامية ومنع كل نقل مباشر لأشغال المكتب عبر الهاتف، وذلك وفق ما ينصّ عليه القانون".

وتأتي هذه الإجراءات على خلفيّة "تعمّد كتلة الحزب الدّستوري الحر، تعطيل أشغال الجلسة العامة اليوم الإثنين، بحضور وزيرة التعليم العالي ووزير الشؤون الاجتماعية ومنعهما من الكلام"، حسب ما أعلن عنه النائب ماهر مذيوب، مساعد رئيس البرلمان المكلّف بالإعلام، خلال ندوة صحفيّة.
كما قرّر مكتب المكتب تجديد العمل بالإجراءات الإستثنائية بمجلس نواب الشعب، لمدة شهر، بسبب تواصل تفشي فيروس كوفيد -19.
وتطرّق مكتب البرلمان، وفق مذيوب، إلى التتبع الذي يتعرّض له النائب ياسين العياري، من القضاء الفرنسي، بعد توجيهه لسؤال كتابي إلى وزير الصناعة والمؤسّسات الصغرى والمتوسّطة. وجدّد تضامنه مع هذا النائب، مؤكّدا دعمه الكامل لكل النواب، للقيام بالمهام المناطة بعهدتهم. وقرّر مراسلة وزيرة العدل ووزير الشؤون الخارجية في الغرض.
وعلى صعيد آخر نظر مكتب مجلس نواب الشعب، في برنامج العمل التشريعي للمجلس خلال الأيام القادمة، وقرر، حسب بلاغ صادر عن البرلمان، عقد جلسة عامة أيام 29 و30 جوان و1 جويلية 2021، يتناول جدول أعمالها التداول بخصوص الامتناع عن ختم القوانين من قبل رئيس الجمهورية وفي مقدّمتها مشروع القانون المتعلق بالمحكمة الدستورية.