مقترحات ''جدية'' قد تنهي أزمة التعليم الثانوي

مقترحات ''جدية'' قد تنهي أزمة التعليم الثانوي

مقترحات ''جدية'' قد تنهي أزمة التعليم الثانوي

التقى اليوم الثلاثاء 22 جانفي 2019، وفد نيابي ضم كلا من النائب هيكل بلقاسم والأخضر بلهويشات ويمينة الزغلامي، وزير التربية حاتم بن سالم والكاتب العام للجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، بمقر وزارة التربية.



وقالت يمينة الزغلامي، إنّ النواب استمعوا إلى مطالب الجامعة وأن أعضاءها قدموا وفق تقديرها مقترحات "جدية" قد تفضي إلى إبرام اتفاق ينهي أزمة الوضع التربوي، مشيدة بما وصفته "رغبة الجامعة في انهاء الأزمة".

وأشارت الزغلامي إلى أن الأساتذة المعتصمين أفادوا النواب بأنهم يريدون التواجد في قاعات التدريس لكن رغبتهم في بلوغ اتفاق حتمت تواجدهم بالوزارة للاعتصام هناك.
وكشفت، في ذات الإطار، عن أن وفد النواب التقى في جلسة مطولة وزير التربية حاتم بن سالم، الذي أكد استعداد الوزارة التام للتفاوض، وقدم الوزير بالمناسبة مقترحات وزارته في مطالب الأساتذة الراجعة لها بالنظر.

وقدرت المتحدثة أن جزء من المطالب يبقى من مشمولات رئاسة الحكومة وهو المتعلق أساسا بالتقاعد والمنح الخصوصية، مبينة، أن تدخل النواب يهدف الى استئناف المفاوضات بين الوزارة والجامعة بما يلبي مطامح الأولياء والتلاميذ.

كمــا وصفت اللقاء بالطرفين بـ"الايجابي، " متوقعة، أن تتولى الحكومة في الأيام القليلة القادمة دعوة الجامعة العامة الى التفاوض في النقاط الخلافية من أجل ايجاد حل توافقي يضمن انجاح السنة الدراسية، مؤكّدة أن توفر الارادة المشتركة لدى كل من الوزارة والجامعة يمثل ضمانة أساسية لانجاح التفاوض بينهما.

ولفتت في ذات السياق إلى أن دخول نواب من البرلمان على خط الملف التربوي يعكس الرغبة في حلحلة الأزمة التربوية في ظل تواجد التلاميذ في الشارع ورفضهم الالتحاق بالدروس.