مقاطعة عميد المحامين لمؤتمر رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان: الرابطة توضح

مقاطعة عميد المحامين لمؤتمر رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان: الرابطة توضح

مقاطعة عميد المحامين لمؤتمر رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان: الرابطة توضح

اعتبر عبد الستار بن موسى، الرئيس المتخلي للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان مقاطعة عميد المحامين لحفل افتتاح المؤتمر الوطني للرابطة "زوبعة في فنجان".


وقال بن موسى إنه اتصل بالعميد عامر المحرزي لدعوته وطلب منه أن يلقي كلمة خلال جلسة الافتتاح بصفته رئيس الهيئة الوطنية للمحامين، كما أعلمه بانه سيقع دعوة العميد فاضل محفوظ بصفته الناطق الرسمي للحوار الوطني لكنه اشترط عدم حضوره.

وأوضح أنه تم الترحيب بعميد المحامين و ترك مقعد له في المنصة الشرفية، لكنه انسحب.

و نفى بن موسى ما جاء في البيان الصادر عن عمادة المحامين بخصوص عدم دعوة المرحزي الى قاعة التشريفات وإلى المنصة الشرفية.

وأوضحت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بلاغا لها، اليوم، أنه تم دعوة كافة أعضاء مجلس الهيئة الوطنية للمحاميين بمن فيهم رؤساء الفروع باسمه الشخصي وسلم رئيس لرابطة الدعوة شخصيا الى العميد عامر المحرزي وألح عليه بتقديم كلمة في الجلسة الافتتاحية وتقدي نسخة منها قصد توثيقها.

وأكدت الرابطة في ذات البلاغ، أنها ستظل محترمة للمحاماة ولهياكلها وكل القطاعات الديمقراطية.