الخبير معز الجودي: العقلة على أصول بنك تونس الخارجي فضيحة خطيرة

معز الجودي: العقلة على أصول بنك تونس الخارجي فضيحة خطيرة

معز الجودي: العقلة على أصول بنك تونس الخارجي فضيحة خطيرة
أكد خبراء تونسيون، اليوم الجمعة 6 سبتمبر 2019، أن العقلة التحفظية الوقائية على أصول بنك تونس الخارجي "بي آف تي" المتمركز في فرنسا من طرف المجمع الاستثماري "اي بي سي اي"، "فضيحة ستكون لها انعكاسات خطيرة جدّا على الاقتصاد التونسي وعلى صورة البلاد.

وقال رئيس الجمعية التونسية للحوكمة والخبير الاقتصادي، معز الجودي، إنّ هذه القضية، التي تمسّ من مصداقية البلاد ورصيد ثقتها لدى المانحين والمستثمرين ستمنع خروج تونس للسوق المالية الدولية.
ووصف الجودي القضية "بالخطيرة والفضيحة" مضيفا ان كلفة التعويضات، وهي مازالت في طور التفاوض، والتي سيتعين على الدولة التونسية تسديدها، ستكون ضخمة، مقدرا إياها في حدود 1 مليار دولار.
وأشار أيضا، إلى أن صندوق النقد الدولي، كان له موقف من هذا الملف منذ سنة 2016، و "صندوق النقد الدولي كان طالب بتقييم المخاطر المتصلة بهذا الملف على ميزانية الدولة" مضيفا ان "كل الحكومات المتعاقبة لم تتحمل مسؤولياتها في هذا الملف"، وفق تعبيره.
يذكر انه اذا لم يتم الاقرار بالتعويضات المستوجبة لفائدة المجمع الاستثماري "اي بي سي اي" كما تطلب لجنة التحكيم التابعة للبنك الدولي (المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار) في القضية المرفوعة ضد الدولة التونسية وتنفيذها، "فانه ستتم تنفيذ عقلة على طائرة تابعة للخطوط التونسية او على سفينة للشركة التونسية للملاحة".



إقرأ أيضاً