مصداقية الانتخابات.. رهينة الافراج عن نبيل القروي

مصداقية الانتخابات.. رهينة الإفراج عن نبيل القروي

مصداقية الانتخابات.. رهينة الإفراج عن نبيل القروي
لم تحسم بعد مسألة بقاء المترشح نبيل القروي في السجن من عدمها فإذا ما قررت الاجهزة القضائية الابقاء عليه في السجن فإن القاعدة الاساسية المتعلقة بتكافؤ الفرص قد وقع ضربها في العمق بحسب ما نقلته صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الاثنين 30 سبتمبر 2019.

وبقاء نبيل القروي في السجن خلال الايام القادمة يثير اشكالية سياسية تتعلق بعدم اطلاع الناخبين على تصورات المترشح  ومواقفه حيث انهم في كل الاحوال يتطلعون الى سماع ما سيقدمه في خطابه المباشر وفي تفاعله مع جملة الاسئلة التي تحيط به وببرنامجه  راسا والتي لا يمكن لحملات بالنيابة ان تستجيب لها وتستوعبها.

وقياسا بذلك تساهم طبيعة المنافسة في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية اذا ما بقي الحال على ماهو عليه في مضاعفة حيرة الناخبين فعدد مهم من بينهم يتطلع اليوم الى مقارنة في مستوى البرامج وفي مستوى ما يبديه كل مترشح من قدرة على الفعل وليس من مصلحة الجميع بما في ذلك تلك التشكيلات السياسية السياسية التي خيرت الاصطفافات على حساب تقدير المصلحة الوطنية وان يتواصل هذا الوضع  وينتهي ربما الى نتائج غير محمودة.

واشارت الصحيفة الى تضمن الاسبوع الراهن  جملة من الاحداث المهمة بداية من البت في مطالب الاستئناف اليوم في قرارات المحكمة الادارية  بخصوص نتائج الانتخابات في الدور الاول ونظر دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بعد غد الاربعاء في مطلب الافراج عن نبيل القروي.