مروان العباسي يدعو إلى اعتماد لائحة تصنف مهنيي السياحة المستخلصين لديونهم

مروان العباسي يدعو إلى اعتماد لائحة تصنف مهنيي السياحة المستخلصين لديونهم

مروان العباسي يدعو إلى اعتماد لائحة تصنف مهنيي السياحة المستخلصين لديونهم
 دعا محافظ البنك المركزي التونسي، مروان العباسي، في مداخلة له خلال ندوة حول "قطاع السياحة: محرك للتنمية"، انتظمت بمقر منظمة الأعراف بالعاصمة اليوم الثّلاثاء 18 جوان 2019، إلى ضرورة اعتماد لائحة تشمل المهنيين في قطاع السياحة الذين أثبتوا جدية في سداد ديونهم المتراكمة ولائحة ثانية تضم اولئك الذين لم يبادروا الى خلاص المبالغ المتخلدة بذمتهم، بهدف توجيه التمويلات والقروض البنكية.

وأكد مروان العبّاسي أهميّة اللائحتين لتوضيح وضعية المهنيين الباحثين عن التمويلات لدى البنوك واتخاذ القرار بشأن مطالب التمويل التي لايمكن الموافقة عليها بأكملها. 

كما لفت محافظ البنك المركزي إلى أن الديون المتعثرة لقطاع السياحة تمثل ضعف المعدل في القطاعات الاخرى، مؤكدا عدم إيجاد حلول هيكلية لأزمة القطاع عامة ومسألة الديون خاصة، التي تعود الى أواخر التسعينات.

وأبدى العباسي استغرابه من استفادة مؤسسة وحيدة بآلية الكتاب الأبيض، حاثا بقية المؤسسات في القطاع السياحي والبنوك على حد السواء للعمل على ايجاد حلول للوضعيات العالقة الديون.
واقترح بالمناسبة تفعيل آلية "القيادة " (طرف يتولى الاشراف) لملفات التمويل لدى البنوك قصد إيجاد حلول في تمويل واعادة تمويل المؤسسات السياحية، مشيرا إلى أن البنك المركزي يعمل، حاليا، على تطوير التشريعات المتعلقة بقطاع السياحة مباشرة مذكرا بأن مجلة الصرف تجمع عدة أطراف حكومية متداخلة.