مروان إبراهم:رصيد بنك تجميد البويضات بمستشفى عزيزة عثمانة بلغ 175 بويضة

مروان إبراهم: رصيد بنك تجميد البويضات بمستشفى عزيزة عثمانة بلغ 175 بويضة

مروان إبراهم: رصيد بنك تجميد البويضات بمستشفى عزيزة عثمانة بلغ 175 بويضة
تمكّن مركز المساعدة الطبية على الانجاب بمستشفى عزيزة عثمانة، مؤخرا، من تسجيل أول ولادة حية إثر عملية حقن مجهري لبويضة مجمدة. 

وتعتبر هذه الولادة الحية هي الأولى من نوعها في تونس، وتمت بفضل تكاتف جهود كامل الفريق الطبي بمستشفى عزيزة عثمانة من أطباء وصيادلة وإطارات شبه طبية.


وفي هذا الإطار، قال الدكتور بقسم النساء و التوليد والمساعدة على الإنجاب بمستشفى عزيزة عثمانة مروان إبراهم، لدى حضوره في برنامج ''الماتينال'' على قناة نسمة، إنّ البرنامج بدأ منذ سنة 2015 ويهدف إلى المحافظة على الخصوبة، موضحا أنّه يتم تجميد البويضات والحيوانات المنوية والاحتفاظ بها يتم في حالة الأمراض الخطيرة التي تتطلب علاجا كيميائيا تكون له تأثيرات جانبية على الخصوبة.

وبيّن أن العودة إلى البويضات والحيوانات المنوية المجمدة وإعادة حقنها تتم فور الانتهاء من العلاج الكيميائي.

 


وأكّد مروان براهم، أنّ المركز تمكن من جمع 175 بويضة وهي موجودة الآن ببنك تجميد الحيوانات المنوية والبويضات والأجنة.

وأشار في السياق ذاته إلى أنّ تونس تعد من الدول الأولى على المستويين الإفريقي والعربي في المساعدة على الإنجاب، لافتا إلى أنّ تونس حققت الاكتفاء الذاتي في هذا الاختصاص من حيث الكفاءات الطبية وشبه الطبية.