مركز تونس لحرية الصحافة : الاعتداء على 321 عاملا في قطاع الإعلام بين 2014 و2015

مركز تونس لحرية الصحافة : الاعتداء على 321 عاملا في قطاع الإعلام بين 2014 و2015

مركز تونس لحرية الصحافة : الاعتداء على 321 عاملا في قطاع الإعلام بين 2014 و2015

سجلت وحدة الرصد بمركز تونس لحرية الصحافة، صباح اليوم الاثنين 2 ماي 2016، في تقريرها السنوي الثالث أنه تم رصد 219 اعتداء بين الفترة الفاصلة بين اكتوبر 2014 وديسمبر 2015 في حق اعلاميين ومؤسسات اعلامية.


و أكد مركز تونس لحرية الصحافة أن هذه الاعتداءات مست 321 عاملا في القطاع وشملت 226 صحفيا و95 صحفية و85 موسسة اعلامية و هيئة مهنية.

أعلن المركز أنه تم رصد 97 انتهاكا بنسبة 51 ٪ بتونس الكبرى في حين تتوزع بقية الانتهاكات 94 انتهاكا بنسبة 49٪ في الفترة الممتدة بين اكتوبر 2014 وسبتمبر 2015 ببقية ولايات الجمهورية .

وخلال الفترة الممتدة بين أكتوبر 2014 وسبتمبر 2015 سجلت وحدة الرصد 61 حالة منع من العمل (منع من التصويرأو التغطية ومنع من النفاذ إلى المعلومة خاصة من قبل الموظفين العموميين وقوات ال أمن) ، و29 اعتداء جسديا (أغلبها من الأمنيين وأنصار الجمعيات الرياضية والأحزاب السياسية) ، 23 اعتداء لفظيا، 19 تتبعا قضائيا (أغلبها من النيابة العمومية)، 16 حالة هرسلة ( أغلبها من مواطنين وسياسيين)، 15 حالة تضييق (تشريعي، أمني وتحديد مجال العمل)، 8 حالات تهديد (السلامة الجسدية، والتهديد بالقتل)، و 3 حالات تدخل في التحرير، و3 حالات صنصرة ، و3 حالات حجز حريّة ، وحالتا استهداف مقرات، وحالتا اتلاف معدات، وحالتا سجن، وحالة احتفاظ ، وحالة بحث أمني، وحالة مصادرة معدات، وحالة سرقة معدات، وحالة محاكمة.

ونظم مركز تونس لحرية الصحافة اليوم خيمة الصحافة والجمهور بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تحت شعار"حرية التعبير في مزاد الامن و الارهاب.