مرصد مناهضة العنف ضد المرأة يطالب باتخاذ الإجراءات القانونية لحماية النساء المعنفات

مرصد مناهضة العنف ضد المرأة يطالب باتخاذ الإجراءات القانونية لحماية النساء المعنفات

مرصد مناهضة العنف ضد المرأة يطالب باتخاذ الإجراءات القانونية لحماية النساء المعنفات
طالب المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد المرأة، اليوم الاثنين 31 ماي 2021، السلطات القضائية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لحماية النساء ضحايا العنف وإنصافهن وكل المتدخلين بتنفيذ الالتزامات القانونية المحمولة على عاتقهم على مستوى الوقاية والحماية وتتبع المعتدين.

واستنكر المرصد في بيان أصدره على خلفية تعرض عاملات بمصنع الخياطة بالباطن من ولاية القيروان للعنف من قبل المشغل، أعمال العنف الممارسة ضد العاملات في شتى القطاعات معبرا عن تنديده لما تتعرض له النساء في تونس من عنف بمختلف أشكاله وفي مختلف الفضاءات العامة والخاصة.

وأدان المرصد الوطني لمناهضة العنف ضد المرأة تكرار حوادث العنف ضد النساء وتناميها في ظل عدم تطبيق القانون عدد 58- 2017 المتعلق بمناهضة العنف ضد المرأة في أغلب الأحيان مما يؤدي إلى الإفلات من العقاب وما يترتب عن ذلك من آثار تهدد السلامة الجسدية والنفسية للنساء ويهين كرامتهن الإنسانية
وعبر المرصد عن تضامنه المطلق مع النساء الناجيات من العنف داعيا السلطات المعنية الى الإحاطة بهن وفق ما نص عليه القانون عدد 58 كما يثمن المرصد كل الجهود التي يبذلها المجتمع المدني في التعهد بالنساء ضحايا العنف
يذكر ان عددا من عاملات بمصنع ايطالي للخياطة منتصب بالمنطقة الصناعية بالباطن من معتمدية القيروان الشمالية تعرضن للاعتداء بالعنف الشديد من قبل مسؤول بالمصنع مما استوجب نقلهن الى مستشفى الاغالبة بالقيروان لتلقي الإسعافات الضرورية ومن بينهن امرأة حامل في شهرها السادس وهي في حالة حرجة