مراسل نسمة يروي تفاصيل الاعتداء عليه خلال حادثة رفع الراية السوداء في المتلوي

مراسل نسمة يروي تفاصيل الاعتداء عليه خلال حادثة رفع الراية السوداء في المتلوي

مراسل نسمة يروي تفاصيل الاعتداء عليه خلال حادثة رفع الراية السوداء في المتلوي

أفاد مراسل "نسمة" بولاية قفصة أنّ مجهولين أقدموا، صباح اليوم السبت 9 أفريل 2016، على رفع ما يشبه راية تنظيم "داعش" الإرهابي في ساحة الشهداء بمدينة المتلوي كما تمّت كتابة عبارات تمجّد التنظيم المتطرّف على جدران نصب الشهداء وسط المدينة وتبعا لهذه الحادثة فقد تمّ القبض على عنصرين يشتبه في تورطهم في أعمال التخريب وكتابة الشعارات إرهابية وفق ما أكّده المكلّف بالإعلام بوزارة الداخلية ياسر مصباح في تصريح لموقع "نسمة".


و قد تحولت قوات الأمن إلى المكان حيث أزالت الراية و العبارات و أمّنت المكان للاحتفال بعيد الشهداء ، كما فتحت تحقيقا لمعرفة المتورطين في هذه الحادثة.

وكان مراسلنا قد توجّه على الساعة السابعة ونصف صباحا لتغطية الاحتفال الخاص بذكرى عيد الشهداء إلاّ أنّه تفاجئ بحضور مكثّف لرجال الأمن ومجموعة من الأشخاص تقوم ، بواسطة الدهان الأبيض، بمحو كتابة عريضة باللون الأسود بها عبارات داعشية كما قاموا بإنزال خرقة سوداء من سارية العلم و رفع علبة كرتونية سوداء مغلفة بشريط لاصق اسود العلبة وداخلها حجارة وبعض الأسلاك لتوحي أنها قنبلة.

وعندما حاول مراسلنا توثيق العملية وتصويرها، انتبه الأعوان إلى وجوده وانطلاقه في التصوير فقام إيقافي ضابط بزي مدني بإيقافه وأدخله إلى سيارة ليلحق به شخصين آخرين بزي مدني مفيدا أنّه "كوميسار" وأنّ مرافقه رئيس منطقة المتلوي للشرطة.

واتهماه بتبييض الإرهاب وتشجيع هؤلاء المتطرفين بنشر عملهم ثمّ قرّرا تحويله إلى منطقة الشرطة وفي الطريق اوقفا السيارة وهدّداه بملاحقته في قفصة في صورة إقدامه على نشر الخبر كما منعهاه من الاتصال بالقناة أو بأي جهة أمنية في قفصة للتدخل حسب ما أكّده مراسلنا قائلا " لقد وقع ترهيبي وتهديدي وتعنيفي لفضيّا وحجزي في السيارة".

وتشير قناة "نسمة" أنّه و احترما لحساسية الوضع لم تنشر الخبر منذ الصباح رغم تعرض مراسلها للاحتجاز والتهديد ولكن بما أنّ الخبر نشر في مواقع صحفية أخرى فقررنا الحديث عما حصل صباح اليوم في المتلوي بالتفاصيل والصور والفيديو.