مخطط لإعادة هيكلة الخطوط التونسية مطلع 2019

 مخطط لإعادة هيكلة الخطوط التونسية مطلع 2019

أعلن وزير النقل هشام بن أحمد، اليوم الثلاثاء 4 ديسمبر 2018، أنه سيتم التوقيع على مخطط برنامج إعادة هيكلة شركة الخطوط التونسية، خلال الثلاثي الأول من سنة 2019، للإنطلاق في تنفيذ هذا البرنامج الذي يعد من الأولويات القصوى لوزارة النقل.


وأشار الوزير، خلال جلسة عامة للمصادقة على مشروع ميزانية وزارة النقل لسنة 2019، الى استكمال كل اجراءات التفاوض بشان الأجواء المفتوحة في انتظار توقيع الإتفاقية مع الجانب الأوروبي مشيرا إلى أن تطبيق هذه الإتفاقية سيشمل كل المطارات باستثناء مطار تونس قرطاج لمدة خمس سنوات، لتمكين الناقلة الوطنية من استكمال برنامج إعادة هيكلتها وتعزيز تنافسيتها.
وأعرب عن التزام الوزارة بتحسين جودة خدمات الخطوط التونسية واحترام الشركة لمواعيد رحلاتها بنسبة 80 بالمائة بهدف التقليص من تأخر الرحلات الجوية إضافة إلى الحد من طول انتظار الأمتعة لكي لايتجاوز 35 دقيقة.
يذكر ان النقابة الاساسية لمجمع الخطوط التونسية قد عبرت، في اجتماع عقدته مؤخرا، عن رفضها لتطبيق اتفاقية الاجواء المفتوحة باعتباره سيقضى على الناقلة الوطنية ويجعلها في منافسة غير متكافئة مع بقية شركات الطيران"، وفق ما أكده الكاتب العام للنقابة نجم الدين المزوغي.
كما أمهلت النقابة الاساسية للخطوط التونسية الحكومة اسبوعين لمراجعة اتفاقية الاجواء المفتوحة والاسراع بتفعيل برنامج اعادة الهيكلة وتسريح العاملين طبقا لاتفاق مبرم في الغرض حسب الشروط المتفق عليها سنة 2003 وتفعيل محضر اتفاق عودة الفروع السبعة (الخطوط التونسية للخدمات الارضية والفنية والتموين وغيرها..) الى الشركة الام، فضلا عن تفعيل الاتفاق المبرم مع الادارة العامة بالغاء المناولة بمطار تونس قرطاج الدولي.