مختار الطريفي : وفاة الصغير اولاد أحمد خسارة لن تعوض وكثيرون تمنوا موته

مختار الطريفي : وفاة الصغير اولاد أحمد خسارة لن تعوض وكثيرون تمنوا موته

مختار الطريفي : وفاة الصغير اولاد أحمد خسارة لن تعوض وكثيرون تمنوا موته

في الذكرى الاولى لوفاة الصغير الشاعر اولاد احمد أفاد رئيس مكتب تونس للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان مختار الطريفي خلال استضافته اليوم الاربعاء 5 افريل 2017، في برنامج هات الصحيح على نسمة بان وفاته خسارة لن تعوض مضيفا أن ''وفاته تمناه الكثيرون و لكن بعد مماته تاسفوا عليه ''


و اضاف ان الصغير اولاد احمد حورب من طرف مجموعة من الشعراء و من طرف الدولة بسبب كتاباته الشعرية مبينا ان الاخير رفض في التسعينات وسام الاستحقاق الثقافي من قبل رئاسة الجمهورية لانه راى انه اهم من الوسام حسب قوله .

و في ذات السياق اشار الى انه في 27 أوت 1986 تم ايقاف الصغير اولاد اخمد من امام وزارة الاعلام بتهمة السكر و الاعتداء على الاخلاق الحميدة اين قبع في السجن الى يوم 2 اكتوبر 1986 ، حيث تم اخلاء سبيله ، مضيفا انه خلال زيارته له تحصل على قصيدة كتبها الصغير اولاد أحمد لم تنشر الى يومنا هذا جاء فيها :'' لم تصلنا زهرة او قفة او خبز .. و استبدت لذة النوم بهم و استبدت و حشة السجن بنا ''

يذكر أن البريد التونسي، أصدر اليوم الأربعاء 5 أفريل 2017 ،طابعا بريديا بمناسبة الذكرى الأولى لوفاة الشاعر محمد الصغيرأولاد أحمد، تكريما لروحه وتقديرا لنضاله ضّد القمع والدكتاتورية من أجل الحرّية و الكرامة.