مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر يرد على اتهام منظوريه بالتورط في الحرائق الأخيرة

مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر يرد على اتهام منظوريه بالتورط في الحرائق الأخيرة

مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر يرد على اتهام منظوريه بالتورط في الحرائق الأخيرة

أفاد مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر، في بيان له نشره مساء الأحد 6 أوت 2017،، بأنه تابه "بكل استغراب الحملة المنظمة ضد قطاع عمال الحضائر اثر موجة الحرائق التي اجتاحت بلادنا و الإتهامات المختلفة لفئة كاملة ما تزال الى حد الآن متجندة في الخط الأمامي صحبة الحماية المدنية من أجل إخماد النيران الملتهبة رغم ظروف العمل الصعبة لكن سلامة الوطن ومناعته تتطلب منا مواصلة التضحيات".


واعتبر مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر، أنّ "تكرار أن بعض عملة الحضائر كانوا وراء الحرائق حتى من بعض مسؤولي الدولة انما هو جزء من سيناريو متكامل في اتجاه تخلي الدولة عن واجباتها الدستورية في التسوية النهائية للوضعية الشغلية لهذه الفئة الهشة والمهمشة والقضاء على كل أشكال التشغيل الهش من أجل عمل لائق بأجر لائق".

وأكّد المجمع "تجند كل منظوريه من أجل مناعة وطننا وسلامته وتلبية نداء الواجب في كل الظروف، مشيدا "بكل عاملات وعمال الحضائر المتواجدين في الخطوط الأمامية لمواجهة نيران الحرائق و يشد على أياديهم و يدعوهم لمزيد التضحية والصمود حتى إخمادها"، حسب نص البيان.

ودعا، إلى محاسبة كل المتورطين في إشعال النيران مهما كانت صفتهم، معربا عن ادانته الاتهامات المجانية و المعممة على قطاع مافتئ يقدم تضحيات رغم حجم الضيم الذي يعاني منه، حسب ذات البيان.

وجاء في البيان أنّ مجمع التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر "يحيي وسائل الإعلام التي تعاملت بمهنية وموضوعية مع الاتهامات الخطيرة لعمال الحضائر"، معربا عن "تمسكه بالاتحاد العام التونسي للشغل مفاوضا رسميا ووحيدا من أجل التسوية النهائية لملف عمال الحضائر".