متقاعدون بالقطاع الخاص يتحصلون على جرايات متدنية بسبب عدم التصريح الحقيقي للأجور

متقاعدون بالقطاع الخاص يتحصلون على جرايات متدنية بسبب عدم التصريح الحقيقي للأجور

متقاعدون بالقطاع الخاص يتحصلون على جرايات متدنية بسبب عدم التصريح الحقيقي للأجور
أقر مدير مركز الجرايات بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لسعد بلغيث بوجود إشكاليات تتعلق بعدم التصريح الحقيقي لأجور بعض الأجراء من قبل مؤجريهم الخواص، "الأمر الذي يجعلهم يتفاجؤون عند إحالتهم على التقاعد بوجود نقص في جراياتهم".

 

ودعا بلغيث على هامش ندوة وطنية، انتظمت اليوم الثلاثاء 16 جويلية 2019 بتونس، بعنوان "كبار السن والمتقاعدون: كفاءات وخبرات في خدمة الوطن"، منظوري الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إلى التثبت بصفة دورية من تصاريح مؤجريهم لدى مصالح الصندوق، مشيرا إلى أن تغافل بعضهم عن المتابعة والتثبت قد يعرضهم إلى أضرار من هذا النوع.

وكشف ان الصندوق تلقى عدة عرائض وشكايات من قبل مؤجرين تفاجؤا بعد إحالتهم على التقاعد بانخفاض قيمة جراياتهم مقارنة بسنوات عملهم، مبينا أن الصندوق يقوم بتصحيح الوضعيات إذا كان هناك إمكانية للتدارك.

كما أكد المسؤول أن الصندوق يقوم من ناحيته بعملية المراقبة لدى المؤجر والأجير حماية لحقوق الأجراء حتى ينتفعون بحقهم الكامل عند تسلم جراياتهم، مشيرا إلى أن الصندوق يسلط خطايا مالية على المؤجرين الذين يقومون بالتلاعب أو الذين يتخلفون عن دفع التغطية الاجتماعية.

وتم إحداث نظام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الذي يغطي القطاع الخاص منذ سنة 1974 ويشمل 704 آلاف منخرط حاليا من عديد الشرائح الاجتماعية على غرار نظام الأجراء في القطاع غير الفلاحي ونظام الأجراء في القطاع الفلاحي ونظام العملة الذين يعملون لحسابهم الخاص ونظام العملة الخاص بالتونسيين بالخارج ونظام الفنانين والمبدعين والنظام الخاص بالفئات محدودة الدخل (عملة المنازل، الصيادون البحريون، صغار الفلاحين، النساء العاملات بالقطاع الفلاحي).