مبروك كورشيد: ''مرسوم المصادرة الحالي يفتح باب الإفلات من العقاب''

مبروك كورشيد: ''مرسوم المصادرة الحالي يفتح باب الإفلات من العقاب''

مبروك كورشيد: ''مرسوم المصادرة الحالي يفتح باب الإفلات من العقاب''


أكّد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، مبروك كورشيد، اليوم الخميس 19 أكتوبر 2017، أنّ مرسوم المصادرة الحالي الذي تعمل بموجبه الدولة "لا يعني استهداف الكسب غير المشروع بل يهتم فقط بمصادرة عقابية لممتلكات فترة الحكم السابق"، معتبرا ''أن المرسوم الحالي جاء "كفعل عكسي" على سقوط نظام 7 نوفمبر''.



وأوضح مبروك كورشيد، في اختتام أشغال الملتقى الوطني حول "المصادرة كآلية للمحاسبة" المنعقد بالعاصمة، أنّ مرسوم المصادرة ''لا يتضمن آليات لمكافحة الإثراء غير المشروع، ويفتح باب الإفلات من العقاب، مبينا أنّ النظام القضائي في تونس قلّ ما عمل بعقوبة المصادرة الموجودة فقط في جزء من الفصل 5 من المجلة الجزائية، حسب تعبيره.

كما اعتبر الوزير أن عدم وجود قانون مستقل ينظم عملية المصادرة ويضرب الإثراء غير المشروع يعتبر تعديا على المالية العمومية ومسا من حقوق المواطنين.

واقترح مبروك كورشيد أن يكون هنالك عمل مشترك بين الوزارة والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، مستقبلا، للتصدي لهذه الظاهرة، لافتا إلى أن حكومة الوحدة الوطنية أحالت منذ اسبوع تقريبا قانون مكافحة الكسب غير المشروع على مجلس نواب الشعب في إطار مواصلة الحرب على الفساد.