مبروك كورشيد: زيارة الغنوشي إلى تركيا مست السيادة التونسية

مبروك كورشيد: زيارة الغنوشي إلى تركيا مست السيادة التونسية

مبروك كورشيد: زيارة الغنوشي إلى تركيا مست السيادة التونسية
اعتبر النائب عن حركة  تحيا تونس مبروك كورشيد أن زيارة رئيس البرلمان راشد الغنوشي الي تركيا هتكت الاعراف الدبلوماسية، ومست السيادة التونسية.

وأشار كورشيد في نص تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك إلى أنه ليس مسموحا للغنوشي الالتقاء بالرئيس التركي منفردا دون حضور السفير التونسي.

وأضاف القيادي بتحيا تونس أن رئيس الجمهورية وحده يمكن ان يعقد اجتماعا منفردا برئيس دولة اجنبية.

ونوه إلى ان توجيه دعوة اليه من الرئيس التركي تمر عبر مؤسسات الدولة وقبولها منه يجب ان يخطر بها بصفة رسمية مكتب المجلس حتي اذا كانت الدعوة وجهت اليه بصفة حزبية او شخصية طالما انها معلنة ورسمية فهو رئيس مجلس النواب وهي الصفة التي ستلازمه ما ضل رئيسا له.
وأضاف كورشيد في نص التدوينة من حق الدولة ان تعرف ما دار في هذه الزيارة التي وقعت بعيدا عن رقابتها.