ما حقيقة إزالة الأشجار ونباتات الزينة بعد إنتهاء القمة العربية(صور)

ما حقيقة إزالة الأشجار ونباتات الزينة بعد إنتهاء القمة العربية(صور)

ما حقيقة إزالة الأشجار ونباتات الزينة بعد إنتهاء القمة العربية(صور)

أصدرت وزارة الشؤون المحلية والبيئة في بلاغ لها اليوم الثلاثاء 2 أفريل 2019، بيانا حول ''ما تناقلته بعض وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي حول تقليع أشجار ونباتات الزينة التي تمت غراستها بعديد المواقع بمناسبة انعقاد الدورة 30 للقمة العربية بعد انتهاء القمة''.


وأوضحت الوزارة أنه "في اطار تنفيذ برنامج تجميل مداخل المدن و تهيئة المساحات الخضراء قامت مصالح وزارة الشؤون المحلية والبيئة عن طريق مقاولات خاصة بتنفيذ تدخلات في عديد المواقع تتمثل بالأساس في غراسة أشجار الزينة بالمحولات والشوارع الرئيسية الى غاية يوم الجمعة 29 مارس 2019''.
مضيفة أنه ''اعتبارا لتوافد ضيوف تونس بمناسبة تنظيم الدورة 30 للقمة العربية، تم بالتنسيق مع الجهات المعنية إيقاف التدخلات طيلة 3 أيام، هذا وتم يوم الاثنين 1 افريل استئناف الاشغال حيث تم استقدام أشجار النخيل و مواصلة غراستها بإحدى المحولات التابعة لبلدية المرسى عكس ما تم الترويج له حول قلع الأشجار''، مؤكدة أن ''الصور التي تم تداولها هي في الأصل للشركة المكلفة بغراسة الأشجار كما تبينه الصور''.
وأشارت الوزارة الى ان ''الأشغال تم الانتهاء منها ويمكن معاينة ذلك على عين المكان''.