لسعد اليعقوبي:'المفاوضات الإجتماعية لم تناقش الملف التربوي'

لسعد اليعقوبي:'المفاوضات الإجتماعية لم تناقش الملف التربوي'

لسعد اليعقوبي:'المفاوضات الإجتماعية لم تناقش الملف التربوي'

قال اليوم السبت 19 جافي 2019، كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي اليوم السبت أن المفاوضات الإجتماعية في الوظيفة العمومية لم تناقش الملف التربوي باعتبار أن مسار هذا الملف خارج نطاق هذه المفاوضات ويتضمن مطالب خاصة بقطاع التربية.


وأكد اليعقوبي، بنابل على هامش انعقاد الهيئة الإدارية للإتحاد العام التونسي للشغل بمدينة الحمامات انخراط المدرسين في نضال الإتحاد من أجل التوصل الى زيادات مستحقة للوظيفة العمومية.

وبين أنه اذا تم إيجاد حلول تتعلق بمطالب أساتذة التعليم الثانوي في اطار المفاوضات الإجتماعية سيتم مناقشتها مشددا على أن العودة الى المفاوضات باقتراحات جدية تلبي مطالب المدرسين تبقى الحل الوحيد لهذه الوضعية الصعبة.


وبخصوص إقرار سنة دراسية بيضاء أفاد اليعقوبي أن سلطة الإشراف ورئاسة الحكومة لهما القدرة على الإجابة على هذه المسألة لاسيما و أن سياسة الصمت التي تتوخاها الحكومة لاتدفع الا الى مزيد الاحتقان خاصة أمام توقف الدروس حسب تقديره.


وفي تعليقه على الإحتجاجات التلمذية الأخيرة أكد أنه من حق التلاميذ الإحتجاج ضد قرارات الوزارة للمطالبة بحل أزمة التعليم داعيا الاولياء الى الضغط على الحكومة لإيجاد حلول من خلال العودة الى المفاوضات.


وحمل الطرف الحكومي مسؤولية عدم الدخول في مفاوضات جدية وما ستؤول اليه الأوضاع نتيجة سياسة المماطلة مؤكدا أنه سيتم الاربعاء القادم تنظيم يوم غضب جهوي لاسيما وأن يوم 6 فيفري القادم سيكون يوم غضب وطني على غرار يوم 19 ديسمبر الماضي.

وشدد على أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي لن تتراجع عن مطالب المدرسين، وتبقى العودة الى المفاوضات الحل الوحيد للأزمة الراهنة لانقاذ السنة الدراسية التي تمر بوضع صعب وإنقاذها يحتاج الى مسؤولية عالية ومفاوضات جدية حسب تقديره.