عبد اللطيف المكي: ''سننشر تقريرنا بخصوص أحداث الكامور في أجل قصير''

عبد اللطيف المكي: ''سننشر تقريرنا بخصوص أحداث الكامور في أجل قصير''

عبد اللطيف المكي: ''سننشر تقريرنا بخصوص أحداث الكامور في أجل قصير''

أكد عبد اللطيف المكي، رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان اليوم الثلاثاء 6 جوان 2017، أن اللجنة ستنشر تقريرها ''في أجل قصير'' بخصوص أحداث العنف التي جدت في ولاية تطاوين يوم 23 ماي الفارط اثر أحداث اعتصام الكامور''، التي أسفرت عن وفاة أحد المعتصمين، وهو أنور السكرافي، وتسجيل أعمال حرق ونهب لمقرات أمنية وغيرها.


وأفاد المكي بأن أعضاء اللجنة "سجلوا كل شيء" حتى يتعرفوا بأدق التفاصيل على ما حصل يوم الاثنين 23 ماي الماضي واليومين السابقين بشكل جعل " تحركا سلميا وتفاوضا مع الجهات الحكومية ينزلق إلى صدام أدى الى سقوط ضحايا وتسجيل خسائر مادية''.

وشدد المكي، في حديثه عن وجود نية قصدية في استهداف الشاب السكرافي من قبل قوات أمنية، على أنه "ذكرت لنا عديد المعطيات التي سنقوم بتحليلها وإذا ما تبين لنا أن معطيات ما لها مصداقية سنحيلها إلى القضاء "، مشددا على أن لجنته هي "لجنة سياسية ولن تكون بديلا عن القضاء".

وأكد، في حديثه عن ظروف موت السكرافي، قائلا "نحن متأكدون من أنه لم يمت رميا بالرصاص أو دهسا من قبل زملائه المعتصمين بل مات دهسا بسارة وبشكل سريع ما يدل على قوة الاصطدام".