لا طعون إلى حد الآن في نتائج الانتخابات التشريعية

لا طعون إلى حد الآن في نتائج الانتخابات التشريعية

لا طعون إلى حد الآن في نتائج الانتخابات التشريعية
أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الإدارية عماد الغابري، اليوم الجمعة 11 أكتوبر 2019، بأن فتح باب الطعون في نتائج الانتخابات التشريعية، الذي يستمر 3 أيام، انطلق أمس الخميس ليتواصل الى غاية يوم الاثنين القادم دون احتساب أيام العطلة ( يومي السبت والأحد).


وأبرز الغابري في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن الدوائر الاستئنافية بالمحكمة الإدارية لم تتلق أي طعن إلى غاية صباح اليوم الجمعة، لافاتا إلى أن النظر في الطعون في الطور الأول يستغرق 14 يوما يتم خلالها مباشرة التحقيق وتهيئة ملفات الطعن للفصل فيها وتعيين جلسات مرافعة واستدعاء محامي الأطراف المعنية بالانتخابات ثم صرف الملفات للمفاوضة والتصريح بالحكم ثم إعلام الأطراف وتسليمهم نسخ منها.


وأضاف أن الدرجة الثانية من التقاضي تستغرق كذلك 15 يوما وتنظر في الاستئنافات، الجلسة العامة القضائية للمحكمة الإدارية، وبالتالي فإن استكمال الطعون والاستئناف للاستحقاق الانتخابي التشريعي سيكون في حدود منتصف شهر نوفمبر المقبل.

وأشار الناطق الرسمي باسم المحكمة الإدارية إلى أنه خلال تلقي الطعون في الانتخابات الرئاسية التي ستجري بعد غد الأحد 13 أكتوبر، تعود المحكمة الإدارية للعمل بآجال التقاضي الضيقة أي احتساب يومي السبت والأحد أيام عمل، مبينا أنه إذا ما تم الإعلان عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية يوم الثلاثاء القادم، فإن فتح باب الطعون يكون يوم الأربعاء 16 أكتوبر 2019 ، وفي حالة تقديم طعن فإن كل طور قضائي (ابتدائي واستئنافي) يستغرق 5 أيام، وتنتهي رسميا الطعون أواخر شهر أكتوبر الحالي.