لا اصابات بفيروس كورونا في صفوف الجيش التونسي

لا اصابات بفيروس كورونا في صفوف الجيش التونسي

لا اصابات بفيروس كورونا في صفوف الجيش التونسي
أكد أمير اللواء والمدير العام للصحة العسكرية بوزارة الدفاع الوطني مصطفى الفرجاني أنه لم يتم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف الجيش التونسي وذلك منذ بداية تسجيل إصابات جديدة أعقاب فتح الحدود التونسية في 27 جوان الماضي.

وقال الفرجاني ردا على سؤال لوكالة تونس إفريقيا للأنباء خلال موكب إرسال طائرة عسكرية اليوم لتركيز مستشفى عسكري ميداني بمدينة الحامة بولاية قابس لدعم جهود مجابهة فيروس كورونا، انه تم تسجيل صفر إصابة بفيروس كورونا المستجد إلى حد الآن صلب المؤسسة العسكرية.
وأشار المسؤول العسكري الى أنه يتم منذ بداية انتشار فيروس كورونا في تونس خلال شهر مارس الماضي الاعتماد على استراتيجية وقائية ضد الفيروس في المؤسسات العسكرية ترتكز بالأساس على التباعد الجسدي والحد من التجمعات في الفضاءات المغلقة للمؤسسات العسكرية وإجراء تحاليل موجهة لتقصي الفيروس.
ونفى المدير العام للصحة العسكرية بوزارة الدفاع الوطني وجود موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد في تونس بعد تسجيل مئات الإصابات الوافدة والمحلية بالفيروس مؤكدا
بأن أغلب التحاليل الايجابية للفيروس تم تسجيلها لدى أشخاص يحملون الفيروس ولا يعانون من أية أعراض مرضية.