لأول مرة في تونس، إفريقيا والعالم العربي : عملية زرع مزدوج لكبد وكلية

لأول مرة في تونس، إفريقيا والعالم العربي : عملية زرع مزدوج لكبد وكلية

لأول مرة في تونس، إفريقيا والعالم العربي : عملية زرع مزدوج لكبد وكلية

نجح الطاقم الطبي بمستشفى سهلول الأسبوع الفارط في إجراء عملية زرع مزدوج لكبد وكلية هي الأولى من نوعها في تونس، إفريقيا والعالم العربي.


وحسب ما جاء في بلاغ وزارة الصحّة فقد تمتع بهذه العملية شاب تونسي أصيل مدينة القيروان، يبلغ من العمر 28 سنة مصاب بمرض وراثي يؤدي عادة إلى إتلاف العديد من الأعضاء ثم غالبا إلى الموت. وتميزت هذه العملية بأنها الأولى من نوعها خاصة لأن التبرع أتى من أختي المريض الاثنتين.

وتجدر الإشارة إلى أن الفريق الطبي الذي قام بهذه العملية التي دامت بمراحلها الثلاثة قرابة الـ 22 ساعة تكون من طاقم مشترك تونسي- هندي ناهز في مجمله الـ200 فردا.

وأكد الدكتور مهدي جعيدان أستاذ في جراحة الكلى والمسالك وزرع الأعضاء بمستشفى سهلول أنّ حالة الشاب جيدة كذلك الشأن بالنسبة للأختين المتبرّعتين.