كورشيد يدعو الأحزاب الى ابعاد ملف أملاك الدولة عن التجاذبات السياسية

كورشيد يدعو الأحزاب الى ابعاد ملف أملاك الدولة عن التجاذبات السياسية

كورشيد يدعو الأحزاب الى ابعاد ملف أملاك الدولة عن التجاذبات السياسية

أكد كاتب الدولة لدى وزيرة المالية، المكلف بأملاك الدولة والشؤون العقارية، مبروك كورشيد، الأهمية القصوى لمقاومة الاعتداء على الملك العمومي، مع ما يقتضيه ذلك من "ضرورة إنفاذ القانون"، مشددا على أن "الدولة لا يمكن أن تكون قوية ومهابة إلا بتطبيق القانون".


ودعا كورشيد لدى إشرافه، السبت، على اجتماع ضم المديرين العامين للإدارات العامة لأملاك الدولة والشؤون العقارية وممثلي الهياكل التابعة للوزارة، الأحزاب السياسية إلى "عدم الزج بهذا الملف في الصراعات، والنأي به عن التجاذبات السياسية".
وخصص هذا الاجتماع، وفق بلاغ إعلامي للوزارة، للنظر في أهم المحاور الاستراتيجية التي ستشكل أولويات عمل الوزارة خلال الفترة القادمة، والتي انطلق العمل عليها منذ تسلم حكومة الوحدة الوطنية لمهامها.
ومن أبرز محاور هذه الاستراتيجية، حسب تأكيد كاتب الدولة، على إحداث مجلة الأملاك الوطنية،بغاية توحيد النصوص التشريعية المتقادمة والمشتتة المتعلقة بملك الدولة الخاص، وعلى تعصير العمل بوزارة أملاك الدولة، من خلال إحداث خارطة رقمية لممتلكات الدولة، باعتبار أنها ستشكل حماية قانونية لملك الدولة، إلى جانب وجوب اعتماد الوثائق المستخرجة من المنظومات الإعلاميةالتابعة للوزارة.