مفاوضات بين تونس وصندوق النقد الدولي حول برنامج تعاون جديد بقيمة 2.8 مليار دولار

مفاوضات بين تونس وصندوق النقد الدولي حول برنامج تعاون جديد بقيمة 2.8 مليار دولار

مفاوضات بين تونس وصندوق النقد الدولي حول برنامج تعاون جديد بقيمة 2.8 مليار دولار

أكّدت مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، خلال ندوة صحفية عقدتها، اليوم الخميس 14 أفريل 2016، بمقر الصندوق بواشنطن (الولايات المتحدة الامريكية)، أملها في استكمال اتفاق مع تونس نهاية هذا الأسبوع، قائلة "عندي أمل في استكمال الاتفاق حول برنامج جديد مع تونس من هنا إلى نهاية الاسبوع الجاري قبل عرضه على مجلس ادارة الصندوق للموافقة".


واضافت لاغارد ليلة انطلاق اجتماعات الربيع لمجموعة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي، من 15 الى 17 افريل 2016 بالعاصمة الامريكية، "لدينا برنامج ناجع مع تونس" مضيفة "تواجه تونس بشجاعة ما تتعرض له من اخطار ارهابية( ) وسنكون دائما الى جانب تونس في تحقيق امنها وتوفير الظروف الملائمة لدفع النمو".

وتتفاوض تونس، حاليا، مع الصندوق حول برنامج تعاون جديد يرجح ان تكون قيمته بحوالي 2.8 مليار دولار وذلك على 4 سنوات. وتم خلال الندوة تقديم اجندا الصندوق بالنسبة للفترة القادمة، في ضخم ظرف اقتصادي عالمي تهدده مخاطر عدة ستؤثر على نسق النمو بالنسبة للفترة القادمة وعلى استقرار النظام المالي العالمي.

وافادت ان الصندوق قد راجع توقعاته نحو الانخفاض بالنسبة للنمو في العام الى 3.2% بالنسبة لسنة 2015 و3.5% بالنسبة لسنة 2016 واكدت ضرورة ان ترتكز الجهود على ثلاثة عناصر لتلافي شبح الازمة اذ ان الامر يتعلق "باقرار اصلاحات هيكلية"، على حد قولها، مشيرة الى تعهد مجموعة العشرين في هذا الصدد بالرفع بنقطة واحدة في النمو في افق سنة 2018 اما العنصر الثاني فيتمثل في اقرار سياسات نقدية من شانها ان تدعم الطلب في حين يتعلق العنصر الثالث بوضع سياسات ميزانية دافعة للنمو.