كتلة الحرة لحركة مشروع تونس تجدد مساندتها للتحركات الاحتجاجية الشعبية

كتلة الحرة لحركة مشروع تونس تجدد مساندتها للتحركات الاحتجاجية الشعبية

كتلة الحرة لحركة مشروع تونس  تجدد مساندتها للتحركات الاحتجاجية الشعبية

أعلنت كتلة الحرة لحركة مشروع تونس في بيان لها، اليوم الثلاثاء 11 أفريل 2017، أنه خلفا لما تشهده البلاد اليوم من تصاعد للاحتجاجات الشعبية في مختلف جهات البلاد بسبب تأزم الأوضاع الاجتماعية لفئات عديدة من الشعب نتيجة غياب الحلول المناسبة لمشاكل التنمية والتشغيل وتأخر انجاز الإصلاحات الكبرى التي التزمت بها الحكومات المتعاقبة، أنها تجدد مساندتها للتحركات الاحتجاجية الشعبية طالما حافظت على صبغتها السلمية وبقيت ملتزمة بعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.


كما أفادت الكتلة في البيان أنها تحمل مسؤولية انسداد الآفاق أمام الشباب لسياسات الحكومة الحالية وللحكومات التي سبقتها ولطريقة تعاطيها مع الاحتجاجات وفشلها في رسم سياسة واضحة وإيجاد حلول دائمة للمشاكل المطروحة.
وحذرت الكتلة من مغبة اللجوء إلى استعمال القوة في مواجهة الاحتجاجات السلمية، كما تدعو إلى تطبيق القانون بصرامة ضد كل من يعمد إلى الاعتداء على الحريات العامة والأنشطة السياسية.