قيس سعيّد: بورقيبة أحدث ثورة

قيس سعيّد: بورقيبة أحدث ثورة في المجتمع

قيس سعيّد: بورقيبة أحدث ثورة في المجتمع
 تولّى رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، مساء اليوم الإثنين 6 أفريل 2020، خلال موكب رسمي مُضيّق انتظم بروضة آل بورقيبة بالمنستير، وضع باقة من الورود على ضريح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة وتلاوة فاتحة الكتاب على روحه، في الذكرى 20 لوفاته

وقال رئيس الجمهورية إنّه حرص على الحضور إلى المنستير، لتلاوة فاتحة الكتاب على روح الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، "باعتباره جزءا من تاريخ تونس وأحدث ثورة صلب المجتمع التونسي، في مجالات التعليم والصحة ومجلة الأحوال الشخصية".

واضاف رئيس الجمهورية: "ربّما أخطأ بورقيبة في ممارسة السلطة في تصوّره لبعض الخيارات، غير أنّ التاريخ سيذكر الدور الذي لعبه الزعيم الراحل في مرحلة التحرير الوطني ومرحلة ما بعد الاستقلال".
كما أكّد على أهمية "اتعاظ الحكّام من التاريخ وعلى ضرورة أن يتطلعوا إلى المستقبل بفكر ثاقب جديد، دون التنكر إلى الماضي وإلى التاريخ وإلى من سبقهم، على غرار محاولة التعتيم على موكب دفن الزعيم الراحل بورقيبة"، في إشارة إلى فترة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.
وكان قيس سعيّد زار بالمناسبة، متحف الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة والموجود في روضة آل بورقيبة والذي يتضمّن مجموعة من الصور التي تؤرخ لمرحلة من بناء تونس وما بعدها. وبعد مغادرته روضة آل بورقيبة، تحادث الرئيس، على مستوى ساحة الفنون بالمنستير، مع عدد من المواطنين ومن ممثلي المجتمع المدني.
يشار إلى أن الموكب الرسمي المضيّق جرى بحضور والي المنستير ورئيس بلدية المنستير.