قلب تونس يدين العمليات الإرهابية في فرنسا

قلب تونس يدين العمليات الإرهابية في فرنسا

قلب تونس يدين العمليات الإرهابية في فرنسا
أدان حزب قلب تونس ، بشدة العملية الإرهابية التي جدّت بمدينة نيس الفرنسيّة وأودت بحياة ثلاثة فرنسيين أبرياء نحرا بسكين وجرح اثنين آخرين والتي عقبت عمليّة إرهابيّة مماثلة أدت إلى قطع رأس مدرّس من نفس الجنسيّة في باريس ، معبرا عن استنكاره لهذه الجرائم النكراء معربا عن تضامنه الكامل مع عائلات الضحايا و مع الشعب الفرنسي الصديق.

وأكد الحزب في بيان أصدره اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2020 ، أنّ مثل هذه الأعمال الإجراميّة لا تمتّ بصلة بسماحة الدين الإسلامي الحنيف الذي جاء لينشر قيم التسامح والإخاء والتضامن والتعايش بين الناس على اختلاف أديانهم ومعتقداتهم وأجناسهم.

كما دعا قلب تونس الجميع إلى توحيد الجهود لمقاومة آفة الإرهاب والقضاء عليه ورفض خطاب العنف والكراهية والعنصريّة وكلّ مظاهر التطرّف الديني  مشددا على رفضه لكافة أشكال الاستفزاز وتعمّد المسّ من مقدّسات الشعوب ومعتقداتها بما يشيع ثقافة احترام الآخر والتعايش السلمي المشترك.